مرحبا بكم في موقع اطلس 24 موقع اخباري مغربي يصدر من جهة بني ملال خنيفرة - مدير النشر : محمد المخطاري- رئيس التحرير: إبراهيم دهباني         زخات رعدية محليا قوية بعدد من أقاليم المملكة             تنظيم مسابقة في تجويد القرآن الكريم بأزيلال             592 إصابة جديدة بكورونا وأزيد من 4 ملايين شخصا استفادوا من الجرعة الأولى للتلقيح             الملك محمد السادس يترحم على روح جلالة المغفور له الملك محمد الخامس             نادي واويزغت لكرة السلة يكرم هشام أمزيل الرئيس السابق ومحمد زرافي الكاتب العام للنادي ويقدم مدربه الجديد عادل معموري            أمل سوق السبت يقتنص فوز صعب أمام مولودية طرفاية            بضربات الترجيح رجاءبني ملال​ يتأهل لدور ربع نهائي كأس العرش على حساب وداد قلعة سراغنة            الذكرى الأولى لرحيل فقيد ملفات تادلة والساحة الإعلامية محمد نجيب الحجام            27 حالة مؤكدة جديدة بجهة بني ملال خنيفرة             30 حالة مؤكدة جديدة في يوم واحد بجهة بني ملال خنيفرة            مواصلة استقرار الحالة الوبائية جهة بني ملال خنيفرة مع تسجيل حالة شفاء جديدة             مواصلة الاستقرار في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة             ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 113 حالة            ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 108 حالة            ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 107 بعد حالة خريبكة             الزميل عبد العزيز هنو يبدع و يقنع            مواصلة استقرار الحالة الوبائية بجهة بني ملال خنيفرة             استقرار في عدد حالات الإصابة بكورونا بجهة بني ملال خنيفرة             مارأيكم في أطلس 24 ؟           
Atlas24 TV

نادي واويزغت لكرة السلة يكرم هشام أمزيل الرئيس السابق ومحمد زرافي الكاتب العام للنادي ويقدم مدربه الجديد عادل معموري


أمل سوق السبت يقتنص فوز صعب أمام مولودية طرفاية


بضربات الترجيح رجاءبني ملال​ يتأهل لدور ربع نهائي كأس العرش على حساب وداد قلعة سراغنة


الذكرى الأولى لرحيل فقيد ملفات تادلة والساحة الإعلامية محمد نجيب الحجام

 
كاريكاتير و صورة

27 حالة مؤكدة جديدة بجهة بني ملال خنيفرة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة
بشرى لأميمة صاحبة أعلى معدل .. منحة دراسة في أعرق الجامعات الكندية

أغرب سرقة في المغرب.. ثلاثة بقرات في سيارة ” داسيا ”

 
مجتمع

زخات رعدية محليا قوية بعدد من أقاليم المملكة


وزارة أمزازي تعفي أولياء أمور التلاميذ من التأشير على الدخل السنوي

 
رياضة

جامعة كرة القدم تصادق على تعديل مواد نظامها الأساسي


كأس "الكاف".. الرجاء الرياضي يفوز على مضيفه نامونغو التنزاني

 
محليات

رصد حصيلة تنفيذ مشاريع تكافؤ الفرص في المجال التربوي بجهة بني ملال


برنامج تضامني لفائدة مرضى السرطان ببني ملال

 
تحقيقات

قضية مبدع تدخل منعطفا جديدا بعد قرار المجلس الاعلى للحسابات.


أمن بني ملال يوقف ثلاثة أشخاص على علاقة بالنصب والاحتيال و الهجرة السرية.

 
رآي

البروفيسور الإبراهيمي: المغاربة طوروا وعيا علميا وصحيا عظيما ويجب أن نتواصل معهم بهدوء وشفافية


كذبة 11 يناير!!!

 
خارج الوطن

مجلس الأمن يجدد دعمه للمبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء


وكالة الأدوية الأميركية تأمر بإغلاق مصنع ينتج لقاح "كورونا"

 
مختلفات

توزيع أزيد من 691 ألف نسخة من المصحف الشريف


هزة أرضية بقوة 3,8 درجة بإقليم الدريوش

 
إعلام

الصحافي والناقد الفني جمال بوسحابة في ذمة الله


هذا ما أسفر عنه اجتماع المكتب التنفيذي الجديد لنادي الصحافة بالمغرب

 
 

حلول ذكرى وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس غذا الجمعة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 أبريل 2021 الساعة 51 : 16






أطلس 24



تحل غدا الجمعة، الموافق لعاشر رمضان، ذكرى وفاة أب الأمة جلالة المغفور له محمد الخامس، وهي مناسبة يستحضر من خلالها المغاربة قاطبة التضحيات الجسام التي بذلها الملك الراحل من أجل بلاده وشعبه، ونضاله وكفاحه المستميت من أجل الحرية والاستقلال، وكذا اللحمة القوية التي تربط بين الشعب المغربي الأبي والعرش العلوي المجيد.

وكان بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس قد أسلم الروح إلى بارئها في العاشر من رمضان من سنة 1380 هجرية (الموافق ل26 فبراير 1961)، وذلك بعد سنوات قليلة من تخليص الوطن من ربقة الاستعمار ونيل استقلال المملكة. وشكلت وفاته رزءا فادحا للأمة، ولحركات المقاومة والتحرير، التي كانت ترى فيه، طيب الله ثراه، أحد أبرز أقطاب حركة التحرر الوطني ورمزا لكفاح الشعب من أجل الظفر بالاستقلال والكرامة والتقدم.

 

ويخلد الشعب المغربي هذه الذكرى بكثير من الإكبار والاعتزاز والتقدير لهذا الملك الذي ضرب أروع الأمثلة في التضحية والفداء، والمصابرة والصمود، وكذا في الكفاح والنضال مع شعبه من أجل التحرير والانعتاق، والذي كان قدوة في الثبات على المبدأ وفي مقاومة السياسة الاستعمارية ورفض مخططاتها التي كانت تهدف إلى الزج بالمغرب في دائرة التبعية الدائمة للاستعمار دون هوية أو ثوابت أو سيادة.

 

وطوال مسيرة كفاحه ضد الاستعمار، كان جلالة المغفور له محمد الخامس يؤدي واجبه بتشاور دائم مع الحركة الوطنية، معبرا بذلك عن حرص ثابت على تدعيم ورص صفوف مختلف مكونات المقاومة، وذلك من منطلق الوعي بأن التحرير واستعادة السيادة رهين بالعمل الجماعي والمنسق، القائم على أساس التشبث بالإيمان وتحسيس وتعبئة الشعب المغربي.

 

ولقد حاول الكيان الاستعماري، الذي جثم بثقله على المغرب لأزيد من أربعة عقود، تسخير كافة الوسائل وتوظيف جميع الأساليب المتاحة للمساس بالوحدة الوطنية والنيل من الرباط المتين الذي جمع بين جلالة المغفور له محمد الخامس وشعبه الوفي، مستهدفا من خلال ذلك طمس معالم آصرة قوية جسدتها رابطة البيعة وتشبث الشعب المغربي القوي بالعرش العلوي المجيد.

 

وخدمة لهذا الغرض الدنيء، لم تتوان سلطات الحماية عن محاصرة القصر الملكي بواسطة قواتها يوم 20 غشت من سنة 1953، مطالبة جلالة المغفور له محمد الخامس بالتنازل عن العرش، فما كان منه طيب الله ثراه إلا أن آثر النفي على الرضوخ لإرادة المستعمر، مصرحا بكل ما أوتي من إيمان وثقة في الله أنه لن يضيع الأمانة التي وضعها شعبه الوفي على عاتقه، والمتمثلة في كونه سلطان الأمة الشرعي ورمز وحدتها وسيادتها الوطنية، وفاء منه لرابطة راسخة جسدتها البيعة الشرعية.

 

وأمام المواقف الوطنية السامية التي أبان عنها بطل التحرير، وسعيا منها إلى النيل من التلاحم القائم بين الشعب المغربي وملكه الشرعي، في الشمال كما في الجنوب وفي الشرق كما في الغرب، أقدمت سلطات الاحتلال على تنفيذ جريمتها النكراء بنفيه ورفيقه في الكفاح جلالة المغفور له الحسن الثاني والأسرة الملكية الشريفة، إلى جزيرة كورسيكا ومنها إلى مدغشقر.

 

وما أن عم الخبر ربوع المملكة وشاع في كل أرجائها حتى ثار الشعب المغربي في انتفاضة عارمة وتفجر غضبه في وجه الاحتلال الأجنبي، معلنا بداية العمل المسلح وانطلاق العمليات البطولية التواقة إلى ضرب غلاة الاستعمار ومختلف مصالحه وأهدافه.

 

وما كان لهذه الأعمال البطولية الباسلة إلا أن تتوج بعودة بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس من المنفى إلى أرض الوطن، معلنا انتهاء عهد الحجر والحماية وبزوغ فجر الحرية والاستقلال، ومجسدا بذلك الانتقال من معركة الجهاد الأصغر إلى معركة الجهاد الأكبر، وانتصار ثورة الملك والشعب المجيدة التي جسدت ملحمة عظيمة في مسيرة الكفاح الوطني الذي خاض غماره الشعب المغربي بقيادة العرش العلوي المجيد، من أجل حرية الوطن وتحقيق الاستقلال والوحدة الترابية.

 

وبذلك يكون الشعب المغربي قد برهن للعالم بأسره عن تعلقه الدائم بوطنه وملكه، مُبديا استعداده القوي واللامشروط لخوض أشد المعارك وتخطي أعتى الصعاب، ذودا عن مقدساته وصونا لكرامته النابعة من إبائه وأصالته، وهو ما أشار إليه جلالة المغفور له الحسن الثاني، في خطابه بمناسبة الذكرى الـ19 لثورة الملك والشعب سنة 1963، واصفا هذه العلاقة المتينة بالرابطة التي "نسج التاريخ خيوطها بعواطف المحبة المشتركة، والأهداف الموحدة التي قامت دائما على تقوى من الله ورضوانه".

 

وهكذا، وبفضل تلك الجهود الدؤوبة كان من الممكن خوض المعركة السياسية، التي آتت أكلها بفضل المواقف البطولية لأب الأمة، الذي قرر مواجهة الأمر الواقع المفروض من طرف السلطات الاستعمارية، التي بلغت ذروة سطوتها من خلال التآمر ضد الشرعية التي يجسدها العرش، وذلك عندما قرر المحتل الغاشم إجبار عاهل البلاد وعائلته الكريمة على تكبد قساوة المنفى السحيق.

 

لكن أمل المستعمر ما لبث أن خاب بفعل المقاومة الباسلة التي أبان عنها جلالة المغفور له محمد الخامس، طيب الله ثراه، وشعبه الأبي خلال هذه المحنة. فبفضل تجند الشعب المغربي من أجل عودة الملك الشرعي ورمز السيادة الوطنية من المنفى السحيق، أحبطت المؤامرة وعاد الملك المجاهد إلى بلاده، حاملا بشرى انتهاء عهد الحجر والحماية.

 

وقد نجح المغرب بفضل المعركة التي خاضها الملك المجاهد محمد الخامس جنبا إلى جنب مع الحركة الوطنية، في إثارة الاهتمام الدولي بقضيته، بما مكنه من التحرر من ربقة الاستعمار، لينكب على تشييد الصرح الوطني وبناء الدولة المغربية الحديثة.

 

وبعد وفاة أب الأمة، حمل المشعل بجدارة واقتدار، وارث سره ورفيقه في الكفاح جلالة المغفور له الحسن الثاني، أكرم الله مثواه، واضعا نصب عينيه ترسيخ هذه المكتسبات وتعزيز تلك المؤسسات وفق رؤية سياسية واقتصادية ثاقبة جعلت المغرب يتبوأ مكانة رفيعة بين الأمم.

 

وسيرا على نفس النهج، يواصل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، حفيد بطل التحرير ونجل باني المغرب الحديث، بكل عزم وحزم، مسيرة البناء والتشييد، تعكسها الأوراش الاقتصادية والاجتماعية الكبرى التي تشهدها مختلف ربوع المملكة، وكذا الإصلاحات السياسية العميقة التي توجت بدستور جديد شكل، بشهادة الجميع، منعطفا حاسما في تاريخ المغرب الذي أصبح بفضل ذلك نموذجا يحتذى به في المنطقة.







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تتويج مستحق لرياضي ازيلال

توصيات مناظرات الجباية والتجارة ، موضوع ندوة نظمتها الشبيبة التجمعية ببني ملال،

حلول ذكرى وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس غذا الجمعة

الاستقلاليون يتوحدون في ذكرى الزعيم علال الفاسي ببني ملال استعدادا للانتاخابات الجماعية المقبلة

الحموشي يظهر رسميا بزي “البوليس”ـ

تسليـم هبـة ملكيـة لفائــدة الزاوية القادرية البوتشيشية ببني ملال

حلول ذكرى وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس غذا الجمعة

الملك محمد السادس يترحم على روح جلالة المغفور له الملك محمد الخامس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Atlas24 TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  حقوقيات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  محليات

 
 

»  أطلسيات

 
 

»  روبورتاج

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوادث

 
 

»  وطني

 
 

»  رآي

 
 

»  خارج الوطن

 
 

»  سياحة

 
 

»  رسميات

 
 

»  مختلفات

 
 

»  إعلام

 
 

»  اقتصاد

 
 
استطلاع رأي
مارأيكم في أطلس 24 ؟

ممتازة
لاباس بها
جيدة


 
النشرة البريدية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

مؤسسة “جود” ترد على وهبي : نرفض منطق الوصاية الممارس على العمل الجمعوي


العثماني يكشف إنجازات حكومته لتحسين ودعم القدرة الشرائية للمواطنين

 
حقوقيات

هيئة نقابية تطالب وزارة أمزازي بالتراجع عزل أستاذ عن العمل


وزارة أمزازي توضح ملابسات عزل أستاذ عن العمل

 
فن وثقافة

محمد الجم يتألق في فيلم "زواج سي الطيب"


"صورية زاركي" فنانة مغربية تمزج في لوحاتها بين التطريز والرسم

 
أطلسيات

تنظيم مسابقة في تجويد القرآن الكريم بأزيلال


منتزه جيوبارك مكون يحضى بشرف رئاسة الشبكة الإفريقية للمنتزهات

 
روبورتاج

باحثة مغربية تتألق عالميا في بحوث علاج السرطان


هذا هو سعر هاتف سامسونغ الجديد غالاكسي نوت 7

 
حوادث

المحكمة تدين "هشام لوسكي" نائب وكيل الملك ب 8 سنوات سجنا نافذا


توقيف إفريقيين يشتبه تورطهما في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله

 
وطني

592 إصابة جديدة بكورونا وأزيد من 4 ملايين شخصا استفادوا من الجرعة الأولى للتلقيح


هذه لائحة الشواهد الإدارية التي تم إعفاء المغاربة منها...

 
سياحة

استفادة أزيد من 3200 مرشد سياحي من الدعم المالي الشهري الخاص بكورونا


تراجع عدد السياح الوافدين على المغرب بنسبة 78,5 %

 
رسميات

الملك محمد السادس يترحم على روح جلالة المغفور له الملك محمد الخامس


حلول ذكرى وفاة جلالة المغفور له محمد الخامس غذا الجمعة

 
 
اقتصاد

اتصالات المغرب تحقق رقم معاملات ب8,9 مليار درهم...


مديرية الضرائب تذكر بالإعفاء من غرامات وصوائر تحصيل الضرائب