مرحبا بكم في موقع اطلس 24 موقع اخباري مغربي يصدر من جهة بني ملال خنيفرة - مدير النشر : محمد المخطاري- رئيس التحرير: إبراهيم دهباني         المجلس الثقافي البريطاني يطلق النسخة الثالثة من برنامج المهارات الحياتية "تقدم".             بني ملال...فتح بحث قضائي مع ضابط أمن ممتاز للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية             المغرب يفضح مناورات جنوب افريقيا لدى الأمين العام ومجلس الأمن.             خريبكة: توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله.             أعضاء مجلس جهة بني ملال خنيفرة يصادقون بالاجماع على التصميم الجهوي لإعداد التراب            أبرز ما جاء في كلمة حسن العرباوي بعد انتخابه رئيسا جديدا للمكتب المسير لفريق رجاء بني ملال            لائحة أعضاء المكتب المسير الجديد لقيادة فريق رجاء بني ملال لكرة القدم برئاسة الحاج حسن العرباوي            رجاء بني ملال يدشن عودته للملعب الشرفي بانتصار مهم على الجارشباب أطلس خنيفرة            27 حالة مؤكدة جديدة بجهة بني ملال خنيفرة             30 حالة مؤكدة جديدة في يوم واحد بجهة بني ملال خنيفرة            مواصلة استقرار الحالة الوبائية جهة بني ملال خنيفرة مع تسجيل حالة شفاء جديدة             مواصلة الاستقرار في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة             ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 113 حالة            ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 108 حالة            ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 107 بعد حالة خريبكة             الزميل عبد العزيز هنو يبدع و يقنع            مواصلة استقرار الحالة الوبائية بجهة بني ملال خنيفرة             استقرار في عدد حالات الإصابة بكورونا بجهة بني ملال خنيفرة             مارأيكم في أطلس 24 ؟           
Atlas24 TV

أعضاء مجلس جهة بني ملال خنيفرة يصادقون بالاجماع على التصميم الجهوي لإعداد التراب


أبرز ما جاء في كلمة حسن العرباوي بعد انتخابه رئيسا جديدا للمكتب المسير لفريق رجاء بني ملال


لائحة أعضاء المكتب المسير الجديد لقيادة فريق رجاء بني ملال لكرة القدم برئاسة الحاج حسن العرباوي


رجاء بني ملال يدشن عودته للملعب الشرفي بانتصار مهم على الجارشباب أطلس خنيفرة

 
كاريكاتير و صورة

27 حالة مؤكدة جديدة بجهة بني ملال خنيفرة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة
بشرى لأميمة صاحبة أعلى معدل .. منحة دراسة في أعرق الجامعات الكندية

أغرب سرقة في المغرب.. ثلاثة بقرات في سيارة ” داسيا ”

 
مجتمع

انطلاق اختبارات الكشف عن الإصابات بفيروس كورونا في صفوف التلاميذ


"الرفيسة" بالدجاج " البلدي" احتفاءا بلــيلة "حاكــــوزة "

 
رياضة

الرجاء الملالي ينتصر بهدف النقاب على أولمبيك الدشيرة


تظاهرة رياضية تحت شعار" نجري مع نوال من أجل جامعة دامجة"

 
محليات

بني ملال...فتح بحث قضائي مع ضابط أمن ممتاز للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية


خريبكة: توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله.

 
تحقيقات

أمن بني ملال يوقف ثلاثة أشخاص على علاقة بالنصب والاحتيال و الهجرة السرية.


السجن النافذ للفنانة المغربية دنيا بطمة ومن معها في قضية حمزة مون بيبي.

 
رآي

كذبة 11 يناير!!!


بوعلي يكتب.. قانون العربية....عود على بدء

 
خارج الوطن

استقالة الحكومة الهولندية بسبب "فضيحة إعانات الأطفال"


الداخلية الإسبانية تستعين بالخطوط الملكية المغربية لنقل "الحراكة"

 
مختلفات

المغرب يفضح مناورات جنوب افريقيا لدى الأمين العام ومجلس الأمن.


نسبة ملء السدود بلغت 44,4 في المائة إلى حدود الآن

 
إعلام

ما بعد كوفيد-19.. هل تستطيع الصحافة الوطنية أن تنبعث من جديد؟


لجنة اليقظة الاقتصادية تخصص تعويضا جزافيا لقطاع الصحافة

 
 

بوعلي يكتب.. قانون العربية....عود على بدء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يناير 2021 الساعة 58 : 13



 

د.فؤاد بوعلي

 

مرة أخرى نعود إلى نقطة البداية. فقد تدخلت الحكومة لترفض (تحت بند التأجيل) مناقشة قانون حماية اللغة العربية وتنميتها الذي قدمه فريق العدالة والتنمية منذ سبع سنوات. فبعد أن أعلنت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب مناقشة المقترح، وتم تقديمه في اللجنة من طرف الفريق، تفاجئ الوزارة الوصية على الثقافة، الجميع بعدم إدراجه في المناقشة.

لنكرر مأساة   "قانون تعريب الإدارة والحياة العامة" الذي سبق للفريق الاستقلالي أن تقدم به وبقي في الرفوف. وكان آخر تفاعل إيجابي من الحكومة هو التصريح الذي قدمه وزير الثقافة السابق أمين الصبيحي حين أكد أن مشروع قانون حماية اللغة العربية موجود ضمن المخطط التشريعي للحكومة السابقة. بعد ذلك نظم الفريق النيابي للعدالة والتنمية يوما دراسيا بحضور العديد من الوزراء والبرلمانيين، وتأطير العديد من الأكاديميين المتخصصين في الشأنين اللساني والقانوني حول آليات تنزيل القانون، واستطاع الفريق أن يصوغه في بنود قانونية من خلال الاستفادة من التجارب العالمية التي عرضت، والآليات التشريعية واللسانية التي تحقق العدالة اللغوية في المجتمع المتعدد. لكن المحاولات لم تتوقف لتهميش المقترح والوقوف دون خروجه إلى الوجود.

فبالرغم من وعي الجميع بأن إصدار قانون لحماية اللغة العربية هو تنزيل لما ورد في الفصل الخامس من نص دستور يوليوز 2011 الذي نص على دور الدولة في حمايتها والإشراف على تطويرها وتنميتها استعمالها، وأنه جواب عن الفراغ القانوني حول استعمال اللغة الرسمية بالقطاعات الحكومية بعد عقود من الاستقلال، وأجرأة لجملة من المراسيم الوزارية التي أكدت على ضرورة التعامل بلغة الضاد في مختلف الفضاءات الإدارية ، فإن السؤال مازال يطرح من جديد: لم عرقلة قانون حماية العربية؟

  من المؤكد أن ما يتيحه القانون من شروط حمائية للغة الضاد سيمكنها من القيام بأدوارها وفرض واقع قانوني جديد بعد عقود من غياب الحماية القانونية للغة الرسمية: حيث اتسم تعامل السلطة على الدوام بنوع من التجاهل واللامبالاة بل والتسامح مع دعوات إقصاء العربية. ولهذا شهدنا تناسل خرجات بعض السياسيين والصحافيين التي تتطاول على العربية وتعتبرها لغة استعمار (المحجوبي أحرضان، 2011م)، أو لغة غير وطنية وبعيدة كل البعد عن واقع المغاربة(الأمراني، 2010)، أو لغة غير ديمقراطية. وفي جميع الحالات تغدو العربية محور الهجمات المعلنة والمشرعنة إعلاميا وأكاديميا وسياسيا دون حماية سياسية أو قانونية من قبل الدولة.

لذا فضبط المجالات التداولية للغة العربية وتسييجها بالتشريعات القانونية سيحميها لا محالة من كل مس بمكانتها وتضييق على أدوارها. فحماية اللغة العربية تأكيد لمسؤولية الدولة والمجتمع في تأهيل اللغة الرسمية في مختلف ميادين المعرفة والثقافة، والحياة العامة، والأنشطة الفنية والإعلامية والإشهارية وغيرها، رعيا للحقوق والقوانين المتعارف عليها دوليا، ونفيا لكل ذرائع تقنية وهمية. لكن الأكيد أن الغاية هي وضع حدّ للسياسات المزدوجة القائمة علي سياسة صريحة رسمية (في النصوص التشريعية) وسياسة ممارسة في الواقع (لا تدعمها النصوص الرسمية)، قائمة على الافتراس اللغوي الأجنبي. وإذا كانت بعض الأصوات قد تذرعت بالدفاع عن الأمازيغية أو العامية في محاولتها الانتقاص من القانون، فإن القارئ المتفحص للنص بعيدا يعرف أن المادة 40 من المشروع تلزم بعدم التعارض بينه وبين القانون التنظيمي للأمازيغية أو الانفتاح على اللغات الأجنبية.

لكل هذه الاعتبارات نعتقد أن مجلس النواب أمامه فرصة تاريخية للحسم مع الفوضى تحقيقا للعدالة اللغوية التي من أهم مبادئها حماية اللغة الرسمية للدولة وتنميتها وتطويرها.

 

 

 

 

 







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الشرقي الضريس: لا تغيير في تاريخ الانتخابات

حمام الثلج الأسلوب الأكثر فاعلية لتجديد الطاقات وتحقيق الانجازات في المنافسات والتدريبات

البطل بداي ينظم سباق الكرازة الدولي على الطريق بجماعة سيدي حمادي بالفقيه بن صالح

زاوية الشيخ: جدل كبير واستياء عارم بسبب قطع أشجار معمرة

ازيلال : اقليم الشوامخ في مؤهلاته وثرواته الطبيعية والمائية والطاقية وموروثه الحضاري والجيولوجي...

الحاجة فاطمة خليل رفيقة درب المقاوم اودرار ....والعبد في ذمة الله.

عمق المدن السفلى : الفقيه بن صالح بين لوح الشخوص وزحف الإسمنت

عرض فيلم"الهروب من الجحيم"لمعانات المحتجزين العائدين من تندوف

تقديم أبرز عدائي ماراثون الرباط الدولي في ندوة صحفية

اش جا يدير مول الجلابة البزيوية ... جاي يضحك علينا وعلى احزابنا وجابو هوى الانتخابات في نصاصات الليل

بوعلي يكتب.. قانون العربية....عود على بدء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Atlas24 TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  حقوقيات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  محليات

 
 

»  أطلسيات

 
 

»  روبورتاج

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوادث

 
 

»  وطني

 
 

»  رآي

 
 

»  خارج الوطن

 
 

»  سياحة

 
 

»  رسميات

 
 

»  مختلفات

 
 

»  إعلام

 
 

»  اقتصاد

 
 
استطلاع رأي
مارأيكم في أطلس 24 ؟

ممتازة
لاباس بها
جيدة


 
النشرة البريدية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

هذه تفاصيل المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية


العثماني من الداخلة : المغرب حقق مكاسب حقيقية ذات طابع استراتيجي في أقاليمه الجنوبية

 
حقوقيات

هذه شروط الاستفادة من تعويضات صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية


إدارة سجن عين السبع1: الريسوني يقيم في غرفة تتوفر فيها كافة الشروط

 
فن وثقافة

المجلس الثقافي البريطاني يطلق النسخة الثالثة من برنامج المهارات الحياتية "تقدم".


إصدار جديد للاستاذ احمد محمد قاسمي حول تاريخ قبيلة السماعلة.

 
أطلسيات

10 أطنان من المؤن تلبية لنداء طفل يعيش بجبال الأطلس


فتح 8 محاور طرقية قطعتها التساقطات الثلجية

 
روبورتاج

باحثة مغربية تتألق عالميا في بحوث علاج السرطان


هذا هو سعر هاتف سامسونغ الجديد غالاكسي نوت 7

 
حوادث

التحقيق لتحديد المتورطين في محاولة تهريب طنين و 380 كلغ شيرا


توقيف أشخاص في قضية الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر

 
وطني

نارسا تكشف عن قرار جديد بخصوص أخذ المواعيد


1240 إصابة جديدة و 23 حالة وفاة بكورونا في 24 ساعة الماضية

 
سياحة

اتفاقية تعاون لرئاسة النيابة العامة ومكتب التحقيقات وتحليل حوادث الطيران المدني


لجنة اليقظة الاقتصادية تعتمد تعديلا على عقد برنامج إنعاش السياحة

 
رسميات

إطلاق أشغال بناء مركز أبحاث في ميدان الشبكات الذكية


الداخلية تضع الجداول التعديلية المؤقتة للوائح الانتخابية رهن إشارة العموم

 
 
اقتصاد

السكن الاجتماعي: الابتكار والشمول ركيزتان أساسيتان


موسم فلاحي واعد بفضل التساقطات المطرية الأخيرة