مرحبا بكم في موقع اطلس 24 موقع اخباري مغربي يصدر من جهة بني ملال خنيفرة - مدير النشر : محمد المخطاري- رئيس التحرير: إبراهيم دهباني         المجلس الثقافي البريطاني يطلق النسخة الثالثة من برنامج المهارات الحياتية "تقدم".             بني ملال...فتح بحث قضائي مع ضابط أمن ممتاز للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية             المغرب يفضح مناورات جنوب افريقيا لدى الأمين العام ومجلس الأمن.             خريبكة: توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله.             أعضاء مجلس جهة بني ملال خنيفرة يصادقون بالاجماع على التصميم الجهوي لإعداد التراب            أبرز ما جاء في كلمة حسن العرباوي بعد انتخابه رئيسا جديدا للمكتب المسير لفريق رجاء بني ملال            لائحة أعضاء المكتب المسير الجديد لقيادة فريق رجاء بني ملال لكرة القدم برئاسة الحاج حسن العرباوي            رجاء بني ملال يدشن عودته للملعب الشرفي بانتصار مهم على الجارشباب أطلس خنيفرة            27 حالة مؤكدة جديدة بجهة بني ملال خنيفرة             30 حالة مؤكدة جديدة في يوم واحد بجهة بني ملال خنيفرة            مواصلة استقرار الحالة الوبائية جهة بني ملال خنيفرة مع تسجيل حالة شفاء جديدة             مواصلة الاستقرار في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة             ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 113 حالة            ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 108 حالة            ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا بجهة بني ملال خنيفرة إلى 107 بعد حالة خريبكة             الزميل عبد العزيز هنو يبدع و يقنع            مواصلة استقرار الحالة الوبائية بجهة بني ملال خنيفرة             استقرار في عدد حالات الإصابة بكورونا بجهة بني ملال خنيفرة             مارأيكم في أطلس 24 ؟           
Atlas24 TV

أعضاء مجلس جهة بني ملال خنيفرة يصادقون بالاجماع على التصميم الجهوي لإعداد التراب


أبرز ما جاء في كلمة حسن العرباوي بعد انتخابه رئيسا جديدا للمكتب المسير لفريق رجاء بني ملال


لائحة أعضاء المكتب المسير الجديد لقيادة فريق رجاء بني ملال لكرة القدم برئاسة الحاج حسن العرباوي


رجاء بني ملال يدشن عودته للملعب الشرفي بانتصار مهم على الجارشباب أطلس خنيفرة

 
كاريكاتير و صورة

27 حالة مؤكدة جديدة بجهة بني ملال خنيفرة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة
بشرى لأميمة صاحبة أعلى معدل .. منحة دراسة في أعرق الجامعات الكندية

أغرب سرقة في المغرب.. ثلاثة بقرات في سيارة ” داسيا ”

 
مجتمع

انطلاق اختبارات الكشف عن الإصابات بفيروس كورونا في صفوف التلاميذ


"الرفيسة" بالدجاج " البلدي" احتفاءا بلــيلة "حاكــــوزة "

 
رياضة

الرجاء الملالي ينتصر بهدف النقاب على أولمبيك الدشيرة


تظاهرة رياضية تحت شعار" نجري مع نوال من أجل جامعة دامجة"

 
محليات

بني ملال...فتح بحث قضائي مع ضابط أمن ممتاز للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية


خريبكة: توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله.

 
تحقيقات

أمن بني ملال يوقف ثلاثة أشخاص على علاقة بالنصب والاحتيال و الهجرة السرية.


السجن النافذ للفنانة المغربية دنيا بطمة ومن معها في قضية حمزة مون بيبي.

 
رآي

كذبة 11 يناير!!!


بوعلي يكتب.. قانون العربية....عود على بدء

 
خارج الوطن

استقالة الحكومة الهولندية بسبب "فضيحة إعانات الأطفال"


الداخلية الإسبانية تستعين بالخطوط الملكية المغربية لنقل "الحراكة"

 
مختلفات

المغرب يفضح مناورات جنوب افريقيا لدى الأمين العام ومجلس الأمن.


نسبة ملء السدود بلغت 44,4 في المائة إلى حدود الآن

 
إعلام

ما بعد كوفيد-19.. هل تستطيع الصحافة الوطنية أن تنبعث من جديد؟


لجنة اليقظة الاقتصادية تخصص تعويضا جزافيا لقطاع الصحافة

 
 

فدرالية رابطة حقوق النساء توصي بعدة إجراءات لمناهضة العنف ضد النساء.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 نونبر 2020 الساعة 41 : 18


فدرالية رابطة حقوق النساء توصي بعدة إجراءات لمناهضة العنف ضد النساء.

 

أطلس 24.

 

أوصت فيدرالية رابطة حقوق النساء من خلال تقريرها اتجاه خلال حالة الطوارئ والحجر الصحي بسبب وباء كوفيد 19 و الذي نشر على نطاق واسع، و في إطار حماية النساء من العنف والتمييز. وفي أفق تحقق مطلبها الذي تعتبره إستراتيجي و أساسي في مجال القضاء على العنف ضد النساء، و من خلال وضع مقاربة جديدة وآليات أنسب وأسهل لتمكين النساء من التبليغ عن العنف بما فيها أرقام مجانية ومن خلال فضاءات وأماكن آمنة ومتاحة في الأحياء خلال الأزمات، مع وضع تدابير خاصة لتسهيل وتسريع حصول النساء ضحايا العنف أوالمهددات به وأفراد من أسرهن على رخص التنقل

في الطوارئ الصحية من مدينة إلى أخرى، ضمانا لسلامتهن وحماية لهن وللأطفال من العنف، و العمل على وضع بروتوكول خاص بالنساء ضحايا العنف للوقاية وضمان سلامتهن عند التنقل والإيواء قصد الحد من انتشار فيروس كوفيد 19 مع توفير وسائل التعقيم والنظافة بمراكز إستقبالهن وإيوائهن خلال الطوارئ الصحية، هذا بالإضافة يضيف التقرير، إعتماد استعجالية البت والحزم في التعاطي مع القضايا والدعاوي العمومية المرتبطة بالعنف الذي يطال النساء باعتبار الأثار الوخيمة للعنف على الضحايا والأطفال وكافة المجتمع، معالجة العنف الزوجي بشكل جريء باعتبار أن ظروف الحجر والطوارئ الصحية كشفت بشكل جلي حجمه وحدته وخطورته مع إعطاء التعريفات القانونية والإجراءات الخاصة بذلك، استثمار الإشكالات البارزة خلال فترة الحجر والطوارئ الصحية في مجال العنف ضد النساء في تجويد التشريعات وملاءمة السياسات والاستراتيجيات والآليات في مجال القضاء على العنف ضد النساء، ضرورة عقد اجتماعات طارئة ودورية للجان المحلية واللجان الجهوية الخاصة بالتكفل بالنساء ضحايا العنف قصد إعداد خطط عمل طارئة لتدبير مرحلة ما بعد رفع حالة الطوارئ الصحية، بشكل يسمح بتقييم الحصيلة والمنجزات، ورصد الإكراهات والمعيقات، واقتراح الحلول المناسبة لها بشكل تشاركي وفي حدود صلاحيات وإمكانيات، كل قطاع، مع التأكيد على ضرورة إشراك جمعيات المجتمع المدني والجمعيات النسائية المشتغلة في المجال لضمان مسار تكفل ناجح وناجع بالنساء ضحايا العنف، دعوة السلطات المختصة إلى الإهتمام بالتواصل وإبلاغ المتقاضيات والمتقاضيين بلغة يفهمونها وبشكل مبسط يكفل الحق

في الولوج الى القضاء خاصة بالنسبة للفئات الهشة والنساء والفتيات خلال فترة الطوارئ الصحية ما تستدعيه

من إجراءات قد تحد من ولوج المتقاضيات والمتقاضين لمرفق العدالة، دعوة رئاسة النيابة العامة إلى تفعيل دور مكاتب المساعدة القضائية بالمحاكم، من خلال الإسراع بوتيرة عقد اجتماعاتها للبث في الطلبات العالقة والجديدة، وتفعيل منح المساعدة المؤقتة في انتظار اجراء الأبحاث الإدارية اللازمة، حتى تتمكن الفئات الهشة من ممارسة حقها في اللجوء إلى العدالة، رغم الصعوبات التي تواجهها في الحصول على الوثائق اللازمة، توفير أوسع وسريع لخدمات الإيواء المؤسساتي والمتخصص في مجال إيواء النساء والفتيات ضحايا العنف والناجيات منه مع تسهيل تنقلهن في ظروف الحجر والطوارئ الصحية إلى هذه المراكز، وتكثيف شروط الوقاية والسلامة الصحية في ظل انتشار الوباء، اعتماد المقاربة الحقوقية ومقاربة النوع في التعاطي مع قضايا التمييز والعنف المبني على النوع واعتباره انتهاكا للحقوق الإنسانية للنساء وذلك في إطار الوفاء بالتزامات المغرب الدولية في مجال إقرار الحقوق الانسانية للنساء مع التأكيد على التزام الدولة بتفعيل مبدأ " العناية الواجبة" من أجل محاربة العنف ضد النساء، والقطع مع ازدواجية المرجعية والخطاب في المجال، بلورة استراتيجية وطنية مندمجة ومتعددة الأبعاد لمناهضة العنف القائم على النوع الإجتماعي وفق رؤية تسعى إلى بناء مجتمع آمن وخال من العنف يضمن الحماية للنساء ويوفر لهن الخدمات الأساسية بجودة عالية. مع ضرورة إشراك المجتمع المدني في بلورة وتنزيل وتتبع الإستراتيجية الوطنية لمحاربة العنف، ضرورة إدماج محاربة العنف القائم على النوع الإجتماعي ضمن البرامج والمخططات التنموية للجماعات الترابية (الجهات والجماعات المحلية)، مع إحداث بنية الاستقبال وتوجيه ومواكبة النساء ضحايا العنف بالجماعات الترابية وتفعيل دورها في بناء سلسلة خدمات منسقة ومتاحة في كل المجال الترابي بالتعاون مع كل الفاعلين المحليين (الشباك الوحيد المتعدد الخدمات والتخصصات)، إعتماد إطار ماكرواقتصادي مساعد يعطي الأولوية للمجهودات الحكومية في المجال الإجتماعي، خاصة في مجال تمويل الاستراتيجية الوطنية لمحاربة العنف ضد النساء، ويساهم في تقليص مظاهر الهشاشة والفقر والأمية؛ ويوفر الإمكانيات المادية والبشرية لحماية مختلف الشرائح والفئات النسائية من العنف وتلبية الحاجيات الخاصة للنساء القرويات والأمازيغيات مع تقديم الخدمات الضرورية لهن، العمل على الرفع من الوعي المجتمعي بمخاطر وتداعيات العنف والتمييز اتجاه النساء وذلك عبر تعزيز دور الإعلام في مناهضة العنف والتمييز ضد النساء، التحرك العاجل لوقف ظاهرة قتل النساء كصورة من صور العنف القائم على أساس النوع، واهتمام الجهاز الاحصائي برصد هذه الظاهرة والتحسيس بخطورتها واتخاذ السبل الكفيلة بوقفها، التسريع بمواصلة ورش الإصلاحات التشريعية اللازمة لتكريس مبدأ المساواة بين الجنسين وحظر التمييز في كافة القوانين وعلى رأسها القانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية ومدونة الأسرة وقانون الحالة المدنية، وإقرار قانون شامل لمناهضة العنف ضد النساء يستجيب للمعايير الدولية ذات الصلة، وبالأخص دليل الأمم المتحدة حول التشريعات المتعلقة بالعنف ضد المرأة، لأن القانون 103-13 يظل قاصرا عن حماية النساء وهذا يتبين جليا -حسب الفدرالية- من خلال خلاصات البحث الذي قامت به المندوبية السامية للتخطيط حيث أنه "من بين الأشخاص على علم بهذا القانون، 45 % من النساء و 31 % من الرجال يعتبرون أنه غير كاف لضمان حماية النساء من العنف" وهو ما يتطلب تجويده ليشمل مقومات ومعايير الوقاية والحماية وعدم الإفلات من العقاب وجبر الأضرار وإدماج الضحايا، التعريف أكثر بمقتضيات القوانين المرتبطة بمناهضة العنف ضد النساء ولاسيما القانون 103-13 الذي مازالت مقتضياته غير معروفة لدى المواطنين والمواطنات. حيث أظهرت النتائج الأولية للبحث الذي قامت به المندوبية السامية للتخطيط أنه "أكثر من نصف النساء والرجال ليسوا على علم بوجود القانون 13-103 المتعلق بالحماية

من العنف ضد المرأة، حيث يؤكد أكثر من 58 % من النساء و57 % من الرجال جهلهم بوجود هذا القانون. وترتفع هذه النسب في الوسط القروي (70 % من النساء و69 % من الرجال) وبين النساء والرجال بدون مستوى تعليمي (71 % و74 % على التوالي). ولا يوجد أي فارق، من حيث المعرفة بهذا القانون، بين النساء اللواتي سبق لهن التعرض للعنف واللواتي لم يسبق لهن ذلك". ، تفعيل القانون 103-13 وتوفير الإمكانيات المادية والبشرية الرهينة بحسن تطبيقه (توفير مراكز الإيواء، مراكز علاج المعنفين والدعم النفسي للضحايا....)، والعمل على ضمان تفعيل مبدأ عدم الإفلات من العقاب؛واعتماد تدابير إبعاد المعنفين عن الضحايا بشكل تلقائي من قبل النيابة العامة وإبقاء النساء وأطفالهن في بيت الزوجية والعمل على تطبيق كل تدابير الحماية التي جاء بها القانون 103-13، تعزيز التنسيق بين مكونات سلسلة التكفل بالنساء ضحايا العنف والخلايا المحلية والجهوية واللجان المكلفة بموجب القانون 103/13 بمناهضة العنف ضد المرأةومع خلايا التكفل بضحايا العنف والناجيات منه التابعة للأمن الوطني والدرك الملكي والصحة ومراكز الاستقبال والإيواء، وإنشاء الشباك الوحيد المتعدد الخدمات والتخصصات لمتابعة القضايا المدنية والزجرية بما يضمن التنسيق وعدم الإفلات من العقاب ويوفر الحماية والدعم النفسي والمعالجة الطبية والإيواء والمساعدة الاجتماعية للنساء الضحايا والناجيات من عنف النوع، توسيع مهام خلايا التكفل بالنساء ضحايا العنف على مستوى النيابات العامة لتشمل خدمات الاستشارة والمساعدة القضائية التلقائية دون حاجة لطلبها من طرف المعنيات بالأمر...وخلق خلايا لليقظة على مستوى اللجن الجهوية لمناهضة العنف ضد النساء تضمن تعزيز التنسيق بين القطاعات المتخصصة ومع المراكز والجمعيات المتتبعة لوضعية العنف ضد النساء ووضع آليات خاصة لذلك خلال فترة الأزمات، الرفع من كفاءة العاملين والعاملات في حقل القضاء وفي المهن القانونية والعدالة الجنائية ونظام الصحة والضابطة القضائية لتلبية احتياجات النساء وضمان حقوقهن، وذلك عن طريق التكوين وغيره من برامج تقوية القدرات وتطويرها، مع توفير الموارد البشرية والتجهيزات اللازمة والبنيات اللائقة للممارسة العمل بنجاعة، العمل على إقامة نظام معلوماتي شامل عن النساء الضحايا، بالتعاون ما بين المندوبية السامية للتخطيط والمنظمات الوطنية ذات الصلة مع ضمان إتاحة المعلومات المتحصلة من جمع البيانات وتحليلها وتنوير الرأي العام بها وضمان العمل بها مع الحفاظ على سرية هوية النساء احتراما لحقوقهن وعدم إلحاق الضرر بهن، التسريع بحل معضلة مراكز الإيواء المتخصصة وذات طابع القرب، مع العمل على إحداث فضاءات متعددة الوظائف في مختلف الجهات والاقاليم والجماعات. واعتماد مقاربة للتكفل تستجيب للمعايير الحقوقية الدولية

فيمجال التكفل بضحايا العنف والناجيات منه، العمل على توفير وحدات التكفل بالنساء الضحايا العنف بالمؤسسات الاستشفائية وتعميم وجودها على مجموع التراب الوطني، خاصة بالمجال القروي والمدن الصغيرة، تفعيل دور مراكز العلاجات الأولية في مجال محاربة العنف ضد النساء وتوفير شروط استقبال واستماع وتوجيه ملائمة داخل هذه الوحدات ودعمها بالموارد المادية والبشرية الضرورية، ضمان وجود طبيب/ة متفرغ للإشراف على وحدة التكفل، بالإضافة الى طبيب/ة نفساني/ة مع العمل على تكوين وتحسيس الأطباء والعاملينات في مجال العنف ضد النساء والنوع الاجتماعي، العمل على ضمان مجانية شهادة الطب الشرعي والفحوصات والعلاجات الطبية بالنسبة للنساء ضحايا العنف والناجيات منه اللواتي يعانين من الفقر والهشاشة.

هذا وجاء ذلك حسب فدرالية رابطة حقوق النساء، في إطار التصدي لهذه الظاهرة يتم تنظيم الحملة العالمية "16 يوما من النشاط لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات" منذ سنة 2008، بدعوة من الأمين العام للأمم المتحدة، وهي الحملة التي تنطلق في 25 نونبر من كل سنة بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء، وتمتد إلى غاية 10 دجنبر من كل سنة، الذي يتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان. ويتم خلال هذه المدة تنظيم أنشطة لرفع الوعي بأهمية القضية والوصول إلى أكبر عدد من الجمهور، من أجل إعطاء دفعة جديدة لجهود التعبئة والتوعية والتحسيس.

ويتزامن تنظيم حملة 16 يوما العالمية من النشاط لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات هذه السنة مع ما يعرفه العالم.







 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الإصلاح المنشود لمنظومة التربية و التكوين بأكاديمية التربية بجهة تادلة أزيلال

المحكمة الرياضية تفاجئ حياتو وتحكم ببطلان عقوبات الكاف على المغرب

المطالبة بدعم مشاريع مابعد محو الأمية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

نتائج طيبة لنادي بني عمير في أول موسم له ضمن حضيرة جامعة لألعاب القوى

توقيف سبعة أفراد من عصابة إجرامية متورطين في اقتراف مجموعة من الجنايات المشددة بعدد من أقاليم المملك

بيان لشغيلة الجماعة القروية بفم أودي التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل

وزارة الداخلية تقرر السماح لاتحادات الأحزاب الترشح بلوائح مشتركة

العصابة الإجرامية "الخطيرة" التي تم توقيفها مؤخرا متورطة في عدة جنايات خطيرة من بينها جريمة قتل

عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بالفقيه بن صالح تفكك عصابات الفراقشية

تفكيك عصابة من 10 أشخاص متخصصة في السرقات الموصوفة بازيلال

فدرالية رابطة حقوق النساء تدعو إلى وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف ببني ملال

فدرالية رابطة حقوق النساء بالفقيه بن صالح تنظم حملات تحسيسية و قراءات تحليلية لبنود قانون "103/13

فيدرالية رابطة حقوق النساء كأول جمعية نساءية حقوقية تصدر بيانا حول حراك الريف.

خلال لقاء لهن بالفقيه بن صالح..سلاليات جهة بني ملال خنيفرة يقلبن مواجعهن.

فدارلية رابطة حقوق النساء تناقش التمثيلية السياسية للنساء بالفقيه بن صالح.

فدرالية رابطة حقوق النساء توصي بعدة إجراءات لمناهضة العنف ضد النساء.





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Atlas24 TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  حقوقيات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  محليات

 
 

»  أطلسيات

 
 

»  روبورتاج

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوادث

 
 

»  وطني

 
 

»  رآي

 
 

»  خارج الوطن

 
 

»  سياحة

 
 

»  رسميات

 
 

»  مختلفات

 
 

»  إعلام

 
 

»  اقتصاد

 
 
استطلاع رأي
مارأيكم في أطلس 24 ؟

ممتازة
لاباس بها
جيدة


 
النشرة البريدية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

هذه تفاصيل المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية


العثماني من الداخلة : المغرب حقق مكاسب حقيقية ذات طابع استراتيجي في أقاليمه الجنوبية

 
حقوقيات

هذه شروط الاستفادة من تعويضات صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية


إدارة سجن عين السبع1: الريسوني يقيم في غرفة تتوفر فيها كافة الشروط

 
فن وثقافة

المجلس الثقافي البريطاني يطلق النسخة الثالثة من برنامج المهارات الحياتية "تقدم".


إصدار جديد للاستاذ احمد محمد قاسمي حول تاريخ قبيلة السماعلة.

 
أطلسيات

10 أطنان من المؤن تلبية لنداء طفل يعيش بجبال الأطلس


فتح 8 محاور طرقية قطعتها التساقطات الثلجية

 
روبورتاج

باحثة مغربية تتألق عالميا في بحوث علاج السرطان


هذا هو سعر هاتف سامسونغ الجديد غالاكسي نوت 7

 
حوادث

التحقيق لتحديد المتورطين في محاولة تهريب طنين و 380 كلغ شيرا


توقيف أشخاص في قضية الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر

 
وطني

نارسا تكشف عن قرار جديد بخصوص أخذ المواعيد


1240 إصابة جديدة و 23 حالة وفاة بكورونا في 24 ساعة الماضية

 
سياحة

اتفاقية تعاون لرئاسة النيابة العامة ومكتب التحقيقات وتحليل حوادث الطيران المدني


لجنة اليقظة الاقتصادية تعتمد تعديلا على عقد برنامج إنعاش السياحة

 
رسميات

إطلاق أشغال بناء مركز أبحاث في ميدان الشبكات الذكية


الداخلية تضع الجداول التعديلية المؤقتة للوائح الانتخابية رهن إشارة العموم

 
 
اقتصاد

السكن الاجتماعي: الابتكار والشمول ركيزتان أساسيتان


موسم فلاحي واعد بفضل التساقطات المطرية الأخيرة