مرحبا بكم في موقع اطلس 24 موقع اخباري مغربي بصفة مؤقتة         لن أدرب منتخبا إفريقيا احتراما للمغرب والمغاربة             جطو يُحَضّر تقريراً أسوداً عن خروقات حسابات بالملايير سيطيح بعدة رؤوس             ابن بني ملال سيف الدين العلامي رسميا لاعبا للرجاء البيضاوي             الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة تحتفي بمتفوقيها في امتحانات البكالوريا             حوار سابق لـ أطلس 24 مع اللاعب الجديد للرجاء البيضاوي            جديد .... شبان بني ملال يبدعون             المنشد المغربي الشاب عادل يكرم الآباء بأنشودة بّا الغالي            فيديو عبد العالي رزين ابن الرسمة أولاد حسون الخلفية             الأوركيد تنطم ملتقى التربية و الابداع            الملك يقبل رأس المجاهد اليوسفي و ينوب عن الشعب             عين أسردون كما رسمها المبدع عزيز هنو            رسم ثلاثي الأبعاد بريشة العزيز هنو            مارأيكم في أطلس 24 ؟           
Atlas24 TV

حوار سابق لـ أطلس 24 مع اللاعب الجديد للرجاء البيضاوي


جديد .... شبان بني ملال يبدعون


المنشد المغربي الشاب عادل يكرم الآباء بأنشودة بّا الغالي

 
كاريكاتير و صورة

الأوركيد تنطم ملتقى التربية و الابداع
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة تحتفي بمتفوقيها في امتحانات البكالوريا


المديرية الإقليمية لقطاع التربية الوطنية بالفقيه بن صالح تحتفي بالتلاميذ المتميزين

 
رياضة

لن أدرب منتخبا إفريقيا احتراما للمغرب والمغاربة


ابن بني ملال سيف الدين العلامي رسميا لاعبا للرجاء البيضاوي

 
محليات

بيان صحفي من المجلس الإداري للوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة


حفل تنصيب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة

 
حوارات

البرلماني الشاب بدر التوامي يتبرع ببقعة ارضية لبناء ملعب للقرب


أسماء خالد طبيبة بجعدية تجري أول عملية جراحية في العالم بالتنويم المغناطيسي

 
تحقيقات

بلاغ صحفي للمديرية الاقليمية للصحة بني ملال خنيفرة بخصوص طبيب المستعجلات


جديد برنامج 45 دقيقة:التوثيق تحث المجهر "الجريمة التعاقدية"

 
رآي

شكرا سيدي الوزير لأنك تعلمنا كيف نعتنى بهندامنا


إقليم أزيلال بين واقع الحال ... وانتظارات الساكنة

 
خارج الوطن

تبرع مغربي من مغاربة العالم بإحدى كليتيه لزوجته يتصدر الصحف الايطالية


إصدار جديد للدكتور محمد ظهيري حول الهجرة باسبانيا عن دار النشر الـمُـحكّمة "ديكينسون"

 
 

خريطة الطريق لمواجهة التطرف في الذكرى 45 لانتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 يونيو 2015 الساعة 57 : 19


 

 

الواجب التماسك حول الثوابث و الملك ورسم خريطة طريق لمواجهة التطرف في الذكرى 45 لانتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون


بني عياط :م أوحمي:

تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره، نظمت الطريقة البصيرية بتعاون مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء يومي 10 و 11 يونيو الجاري بمقر زاوية الشيخ سيدي إبراهيم البصير بني اعياط إقليم أزيلال، وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لانتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون ندوة تحت عنوان: " دور أهل التصوف في حماية المجتمعات من التطرف ".

حضرها كل من والي جهة تادلة أزيلال محمد فنيد و عامل إقليم أزيلال محمد العطفاوي و رئيس مجلس جهة تادلة أزيلال صالح حمزاوي و برلمانيون و رؤساء مصالح و الأجهزة الأمنية و أعيان و شيوخ القبائل الصحراوية و علماء من ساحل العاج و السنغال و لبنان و فلسطين و الأردن و بريطانيا و الهند و الباكستان و ...

وترأس جلسة الافتتاح الدكتور عبد المغيت بصير الذي افتتحها بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها طالبة بالزاوية البصيرية ,بعد ذلك و كلمة ترحيبية ومداخلة من قبل خادم الطريقة البصيرية مولاي اسماعيل بصير، تحت عنوان: "دور أهل التصوف في حماية المجتمعات من التطرف: زاوية آل البصير نموذجا و التي عرف من خلالها معنى التطرف ووقت ظهوره و تجلياتها وركز على حماية المجتمع من التطرف و ذكر بأمثلة و تحدث أيضا عن زاوية آال بصير وكيف واجهته في الصحراء في شخص المحتفى به و دعا إلى التصدي لكل أنواعه وقال أن إشكالية حماية و تحصيل المجتمعات من التطرف أصبحت تورق و أخطر غزو عند العملاء وهو أخطر من الغزو العسكري و لا وجود لشيء في الحياة أهم من الأمن الذي يحرص الأعداء على مهاجمته لتحقيق أفكارهم الهدامة و خاصة بين شريحة النساء و الشباب.

وكانت مناسبة دعا من خلالها شيوخ الزوايا إلى رسم خريطة الطريق لمواجهة التطرف ووضع خطة لمواجهة التحصين لأن الفكر يجب أن يواجهه الفكر الآخر والواجب منا يقول شيخ الزاوية البصيرية أن نتماسك حول ثوابتنا و ملكنا و الحاجة ماسة إلى التذكير بقضية التطرف للمساهمة في الحفاظ على وعي الساكنة و يبقى على أرباب الزوايا أن يقيدوا أحياءها و يهتموا بالتعليم و الأطفال و الشباب و تقديم برامج بشكل متواصل لإنقاذ الناس من التطرف .

أما مداخلة المحجوب السالك، المنسق العام لجبهة البوليزاريو خط الشهيد، تحت عنوان: "انتفاضة سيدي محمد ابراهيم بصيري في مواجهة الاستعمار الإسباني، وقضية النزاع في الصحراء الغربية ".فقد أكد أن الجبهة تحولت إلى بيدق في يد الجزائر فقام بمعارضتها و تعرض للاختطاف و السجون و التعذيب 9 سنوات و يتزعم الآن المعارضة "خط الشهيد" و تحدث عن ظروف عيش الصحراويين وعن قطاع التعليم و الظروف الموضوعية و ركز على حقبة معينة سنة 1967 وبعض صفات الفقيد محمد بصير و أخلاقه و كيفية تأسيس الحركة و أعضائها و ظروف الانتفاضة . ".
المداخلة الثانية لعميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، السيد الدكتور عبد اللطيف كمات.
و الثالثة للشيخ الدكتور أسامة الرفاعي، مفتي عكار وقاضي شرعي للسنة في بيروت لبنان، تحت عنوان:" أهمية انفتاح أهل التصوف لمعالجة التشدد والتطرف" والرابعة للدكتور لامين بامبا، رئيس مؤسسة الزكاة والوقف والأعمال الخيرية بكوت ديفوار، وأستاذ جامعي بجامعة إفريقيا الإسلامية وجامعة الفرقان الإسلامية، تحت عنوان:" الطرق الصوفية بساحل العاج وطرق مواجهتها للجماعات المتطرفة".والخامسة لشيخ الطريقة الجشتية في لندن والهند السيد لخت حسنين من بريطانيا، تحت عنوان:" أهمية التربية الروحية في نبذ العنف والتشدد والتطرف".
و السادسة للشيخ سام بوسو، ممثل الطريقة المريدية بالسينغال تحت عنوان:"الطرق الصوفية في السنغال ومواجهة الفكر المتشدد: المريدية نموذجا"
.و السابعة للدكتور رشيد مقتدر، أستاذ العلوم السياسية، كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، الدار البيضاء، جامعة الحسن الثاني، تحت عنوان:"الحركات الجهادية المتشددة: محاولة لفهم عناصر التمدد والانتشار ".
والثامنة للدكتور هاشم أحمد الطيب الفاتح محمد الفاتح قريب الله، أستاذ بجامعة أم درمان السودان، تحت عنوان: "دور التصوف في مكافحة التطرف".
و التاسعة للدكتور عادل الحرازي، أستاذ جامعي من اليمن، تحت عنوان:"التطرف أسبابه وعلاجه في ضوء التربية والسلوك"

و أجاب المتدخلون كل من موقعه على مجموعة من التساؤلات و الاستفسارات التي تهم الطرق الصوفية و الجهات المتطرفة و دخول الإسلام إلى ساحل العاج و الجماعات المتطرفة و مخاطرها بهذا البلد و أنصار الدين و بوكو حرام و حركة التوحيد و الجهاد و تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي و حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا .

و اعتبرت مشكلة التطرف ليست بالجديدة بل بدأت منذ 30 سنة و أن بعض الناس من أصول إسلامية لم بعرفوا الإسلام حتى قدومهم إلى أوربا والثقة بالنفس التي تعتمد عليها الصوفية في كل مكان و المسلمون أكثرهم صوفيون .

و في تصريح للمحجوب السالك، المنسق العام لجبهة البوليزاريو خط الشهيد أكد أن نزاع الصحراء طال أكثر من اللازم الذي طال أكثر من 40 سنة و أنه بات من المفروض أن بنته لأن هناك من يصطاد منه الانتهازيون في الماء العكر و يتاجرون به .







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صيادلة جهة تادلة أزيلال يناقشون الأمراض المزمنة و(القرقوبي) و قضايا تنظيمية المتعلقة بممارسة المهنة.

أرقام رجاء بني ملال طيلة الموسم ورسالة الي مسيريه

شرفات افيلال وسعيد فكاك يتواصلان مع ساكنة قصبة تادلة

أمنيستي: التعذيب مستمرّ رغم وعود الرسميين المغاربة بوقْفه

الرجاء الرياضي بدمنات يحقق الصعود الى القسم الشرفي الاول‎

وصول جثمان الطيار ياسين بحتي إلى منزل أسرته في كازا بعد الجنازة عسكريّة

خريطة الطريق لمواجهة التطرف في الذكرى 45 لانتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

بلاغ صحفي حول انعقاد اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية

16 ساعة صيام في المغرب و9 فقط في الأرجنتين الله يتقبل..

طريقة الترشيح لولوج مهنة التدريس بأسلاك التعليم الثلاث

عمق المدن السفلى : الفقيه بن صالح بين لوح الشخوص وزحف الإسمنت

خريطة الطريق لمواجهة التطرف في الذكرى 45 لانتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

الدورة الثانية للسباق على الطريق على هامش المهرجان الصيفي لبلدية ازيلال

بالفيديو : هذه هي شروط وكيفية انتخاب رؤساء الجهات بالمغرب

ابراهيم مجاهيد مرشح قوي لرئاسة مجلس بني ملال خنيفرة و انقسام داخل أحزاب الأغلبية الحكومية

مسؤول جزائري لجنرال مغربي: « ما أقدم عليه بومدين في الصحراء، إنما هو انتقام مما حدث له عام « 1963

قضية الصحراء الغربية كذبة جزائرية، الشيطان وحده من يملك تبرير حيثياتها

شباب قصبة تادلة صاحب الصدارة يقتسم النقاط بميدانه مع مطارده أولمبيك الدشيرة

مبديع يتحرك لمناصرة الشرايبي ببني ملال و آل عثمون بخريبكة للترشح للبرلمان

51 سجين يجتازون امتحانات البكالوريا من هذه المدن بجهة بني ملال خنيفرة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Atlas24 TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  حقوقيات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  محليات

 
 

»  أطلسيات

 
 

»  حوارات

 
 

»  روبورتاج

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوادث

 
 

»  وطني

 
 

»  رآي

 
 

»  خارج الوطن

 
 

»  سياحة

 
 

»  رسميات

 
 
استطلاع رأي
مارأيكم في أطلس 24 ؟

ممتازة
لاباس بها
جيدة


 
النشرة البريدية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

جطو يُحَضّر تقريراً أسوداً عن خروقات حسابات بالملايير سيطيح بعدة رؤوس


التقسيم الاداري الجديد لمدينة بني ملال

 
حقوقيات

مطالبة القطاع الوصي على الفلاحة التدخل للحد من انتشار الجراد بإقليم أزيلال وبني ملال


بعض تجار بني ملال يتظاهرون بالشارع العام

 
فن وثقافة

ميلاد اطار جديد ببني ملال و الجهة يعنى بالفن التشكيلي


'علبة الأقنعة' رواية مغربية عن شخصيات تقيم في جحيم وجودي

 
أطلسيات

أهم نقط الدورة العادية لغرفة التجارة لجهة بني ملال-خنيفرة


ظاهرة السرقة والسطو على المحلات العمومية تستفحل بمشيخة فرياطة جماعة تاكزيرت

 
روبورتاج

هذا هو سعر هاتف سامسونغ الجديد غالاكسي نوت 7


بالفيديو.. الشرطي المثير للجدل هشام ملولي بطل فيلم أكشن ''ما تقيسش ختي'' بالفيديو.. الشرطي المثي

 
حوادث

مقتل طالب في مواجهات بكلية الآداب بأكادير بين الفصيل الصحراوي و الأمازيغي


إيداع دركي دار ولد زيدوح الذي قتل زوجته بمسدسه الوظيفي السجن المحلي

 
وطني

بني ملال - خنيفرة ~المحطة الخامسة لقافلة خدمات الدعم المالي وغير المالي لفائدة المقاول الذاتي


النص الكامل للخطاب الملكي القوي والدال لعيد العرش

 
سياحة

افتتاح معرض للصناعة التقليدية بمدينة الفقيه بن صالح


مبهر.. أروع فيديو في تاريخ المغرب تسوقه 672 قناة عالمية

 
رسميات

مطعم ماكدونالدز يحل ببني ملال


اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم الفقيه بن صالح تصادق على 49 مشروع