مرحبا بكم في موقع اطلس 24 موقع اخباري مغربي يصدر من جهة بني ملال خنيفرة - مدير النشر و رئيس التحرير: محمد المخطاري- المسؤول عن هيئة التحرير : إبراهيم دهباني         بني ملال..انطلاق مشروع إيكولوجي مشترك بين مدرسة وادي المخازن و إعدادية ابن المقفع             الرجاء الرياضي ينتصر خارج ميدانه على رجاء بني ملال (2-1)             قصبة تادلة.. لقاء تواصلي بثانوية مولاي رشيد التأهيلية من أجل التعبئة لإنجاح مشاريع الإصلاح             شرطي يهدد بتعريض نفسه للإيذاء العمدي بخنيفرة             محمد مديحي خرج ليها نيشان ... ليس لدينا فريق للقسم الاول            رشيد عاطف مساعد مدرب امل سوق السبت الطموح حق مشروع لنا ونتطلع لتحقيق الصعود هذا الموسم خاصة أن جميع المستويات متقاربه             رئيس اللجنة التسييرية طارق الساقي يوضح بخصوص الوضعية الصعبة لفريق شباب قصبة تادلة            ندوة علمية وطنية لجمعية المحامين الشباب ببني ملال حول الضرائب على المهن الحرة "مهنة المحاماة نموذجا"            صغار رجاء بني ملال لموسم 1990            مجموعة سرب الحمام الفن العيساوي و عبيدات الرمى بني ملال            أحسن سمسار في جهة بني ملال خنيفرة             الأوركيد تنطم ملتقى التربية و الابداع            الملك يقبل رأس المجاهد اليوسفي و ينوب عن الشعب             عين أسردون كما رسمها المبدع عزيز هنو            رسم ثلاثي الأبعاد بريشة العزيز هنو            تاصميت الساحرة             اساطير في صورة واحدة            تعنيف أساتذة الغد            مارأيكم في أطلس 24 ؟           
Atlas24 TV

محمد مديحي خرج ليها نيشان ... ليس لدينا فريق للقسم الاول


رشيد عاطف مساعد مدرب امل سوق السبت الطموح حق مشروع لنا ونتطلع لتحقيق الصعود هذا الموسم خاصة أن جميع المستويات متقاربه


رئيس اللجنة التسييرية طارق الساقي يوضح بخصوص الوضعية الصعبة لفريق شباب قصبة تادلة


ندوة علمية وطنية لجمعية المحامين الشباب ببني ملال حول الضرائب على المهن الحرة "مهنة المحاماة نموذجا"

 
كاريكاتير و صورة

صغار رجاء بني ملال لموسم 1990
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

بشرى لأميمة صاحبة أعلى معدل .. منحة دراسة في أعرق الجامعات الكندية


أغرب سرقة في المغرب.. ثلاثة بقرات في سيارة ” داسيا ”

 
مجتمع

تعرف على توقعات حالة الطقس لليوم الجمعة...


عبيابة يستقبل وفدا عن المرصد الجهوي للإعلام والتواصل

 
رياضة

الرجاء الرياضي ينتصر خارج ميدانه على رجاء بني ملال (2-1)


الداخلية تدفع لقجع الى الشروع في تعديل قوانين الجامعة لامتصاص الاحتقان

 
محليات

بني ملال..انطلاق مشروع إيكولوجي مشترك بين مدرسة وادي المخازن و إعدادية ابن المقفع


قصبة تادلة.. لقاء تواصلي بثانوية مولاي رشيد التأهيلية من أجل التعبئة لإنجاح مشاريع الإصلاح

 
تحقيقات

عشر سنوات سجنا نافذا في حق مدير الوكالة الحصرية بمراكش.


تصرفات لامسؤولة تودع شخصين السجن بعد ان قامو ببتر يد مشجع.

 
رآي

في بلدي أن تكون ابن شهيد دافع عن وحدة التراب الوطني لها ألف قصة ومعنى


المنطقة C قلب الصراع وساحة المعركة

 
خارج الوطن

مهاجر مغربي يضرم النار في جسده...


وفاة الممثل الأمريكي الشهير مايكل دوغلاس

 
اقتصاد

مندوبية الحليمي تكشف ارتفاع أثمان المحروقات والتأمينات

 
 

الكسكس بـ " قديد " خروف العيد و" الفاكية " من مميزات عاشوراء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 شتنبر 2019 الساعة 47 : 16


 

 

أطلس 24 : كمال عسو

 

رغم أن عاشوراء مزيج من الأديان والمذاهب و العادات و التقاليد،  فإن المغاربة لا يؤمنون إلا بأمر واحد، هو أن احتفالاتهم موروثة عن الآباء والأجداد فقط.

و تختلف عاشوراء في المغرب عن نظيرتها في بقية البلدان العربية والإسلامية، إذ ترتبط بالعادات وبالخصوصية المحلية، أكثر مما تحيل على أحداث تاريخية إسلامية ، بحيث

تستعد الأسر للاحتفال بعاشوراء منذ عيد الأضحى بحيث يتم الاحتفاظ بعظم الرجل اليمنى لكبش العيد،  يتم تنظيفه بعناية فائقة و تسميته ( بابا عيشور )، و مع بداية شهر محرم يزين ( بابا عيشور) وتصمم له الفتيات لباسا أبيض من قطع قماش هي عبارة عن جلباب وسلهام، ثم يحتفلن به طيلة الأيام الأولى من شهر محرم.

حتى إذا حل اليوم التاسع من محرم يموت ( بابا عيشور ) فيقام له موكب جنائزي حزين، وتتولى الفتيات الصغيرات النواح و البكاء عليه،  و هن ترددن العديد من المحفوظات و الأغاني، بعضها يحكي قصة مقتل رجل يمكن أن يكون الحسن أو الحسين، و لكن لا تجد إشارة اسمية لأحدهما، بحيث تطلق عليه هذه الأهازيج المحفوظات كالتالي ( عيشوري عيشوري، دليت عليك شعوري ) أو ( عيشور يا بو مديجة، مات و خلى خديجة ) و هناك أخرى ( آويلي عيشور كان عندي و داه الواد، آويلي سلهامتو ملوية على لعواد ) في حين يتولى الأطفال القيام بإجراءات الدفن ، كما أن احتفالات عاشوراء تستمر باحتفالات غريبة عشية التاسع من محرم، يعرفها الجميع بليلة ( الشعالة )، حيث يتم إشعال نيران ضخمة قبيل غروب الشمس في بعض الساحات في القرى أو في بعض المدن العتيقة و التي ما يزال سكانها يحتفظون بمثل هذه العادات و التقاليد، حيث يحيط الأطفال و الفتيات بهذه النيران، على مرأى و مسمع من الكبار من الرجال و النساء،  وهم يقفزون حولها و يضربون على الدفوف و ( التعريجة ) أو ( الطعريجة ) متأبطين العديد من اللعب كالمزامير والدمى والمسدسات المائية و الألعاب النارية وغيرها من اللعب التي يقتنيها الكبار لأبنائهم.

و أما يوم العاشر من محرم فيسميه المغاربة بيوم زمزم ، و إذا كانت التسمية تحيل على مرجع إسلامي ( بئر زمزم ) فإن الطقوس الاحتفالية تعود حسب البعض إلى عادات عرفها المغرب منذ القدم. ذلك أنها يمكن القول بأنها تعود إلى طقوس من الديانة اليهودية،  إذ كان يتمسك بها اليهود المغاربة منذ قرون، حيث يعتقدون بأن الماء هو الذي كان سببا في نجاة النبي موسى عليه السلام من فرعون وجنوده،  في مثل ذلك اليوم. و لقد حث الإسلام على صوم يوم عاشوراء، تخليدا لعملية إنقاذ الله لنبيه موسى. و هكذا ساد الاعتقاد بأن الماء في هذا اليوم يتحول إلى رمز للنماء والخير والحياة و استجابة الدعوات، حيث يرش به الكبار أموالهم وممتلكاتهم و أبدانهم، أملا في أن يبارك الله لهم فيها. و في العديد من المدن و الأحياء في يوم زمزم، تتحول الأزقة والشوارع إلى أنهار صغيرة بفعل المياه التي استعملت عند تبادل الرش بين الكبار و الصغار، حيث يقوم الأول برش الباقين بماء بارد لتستمر عدوى الرش بين الجميع، ويخرج الأطفال والشبان، إلى الشوارع لرش كل من يمر بالماء عرفوه أم لا،  خصوصا داخل الأحياء الشعبية. و رغم أن عملية الرش غالبا ما أصبحت حاليا تثير بعض المناوشات بين المارة المتوجهين إلى أعمالهم و الذين قد يكونون إما نسوا أو تناسوا هذه الطقوس الشعبية،  فإن الكبار في الغالب يباركونها، ويعتبرونها جزءا لا يتجزأ من الاحتفال بهذا اليوم. ومن أبرز طقوس اليوم العاشر من محرم زيارة المقابر بشكل مكثف من طرف النساء للترحم على الموتى، و تقوم الفتيات بزيارة ( بابا عيشور )، و تتم عملية ( زمزم ) للقبور، و هي رشها بالماء.

إن إحياء ذكرى عاشوراء يتميز باحتفالات متنوعة تجري وسط أجواء روحانية وتقاليد اجتماعية و طقوس أسطورية، و هكذا تجد العديد من الناس يميلون في هذه المناسبة إلى الأجواء الروحانية في المساجد، ينصرفون إلى الصلاة والعبادة و صوم يوم عاشوراء، و تقديم ( العشور ) و هي الزكاة، كما يحضر البعد الصوفي في احتفالات الرجال بتنظيم حلقات للذكر و السماع وهو نوع من التوسل لله بجاه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وجاه الأولياء. أما البعض الآخر فيعتقدون جازمين على أن عاشوراء فرصة سانحة للقيام بأعمال سحرية و استمالة أرواح الجن و الشياطين عقب القيام بطقوس و إعداد تمائم خاصة و اقتناء مواد و جلود و غيرها حيث تنشط العديد من محلات بيع مثل هذه المواد بدرجة كبيرة.

و تشهد عملية بيع التمور والفواكه الجافة من جوز ولوز وزبيب و حمص و تين، و هي المعروفة عند الجميع في المغرب بـ ( الفاكية ) نقلا عن كلمة الفاكهة،  رواجا كبيرا حيث إن اقتناءها يعتبر لدى الأسر المغربية أحد شروط الاحتفال بعاشوراء و هي بمثابة شراء الخروف في عيد الأضحى.

و من العادات الشائعة و المعمول بها في ليلة عاشوراء أن تتجمل النساء ويتزين بالحلي ويلبسن أجمل الألبسة التقليدية، و يتبادلن الزيارات متباهيات بأزيائهن.

و من أهم مميزات الاحتفال بعاشوراء هو إعداد كسكس بلحم على شكل ( قديد ) و هو عبارة عن ( ديالة ) خروف عيد الأضحى بحيث تعدها النسوة لهذا الغرض من ذبيحة العيد.

 

 

 

 

 







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عمالة إقليم الفقيه بن صالح تخلد الذكرى العاشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بلقاء تواصلي مع حامل

عشر سنوات من التنمية البشرية بآزيلال آكثر من آلف و خمس مائة مشروع

ضبط آكثر من 50 طن من الدقيق الفاسد و زيارة مباغثة لأكبر المطاحن ببني ملال

الدورة الثانية للسباق على الطريق على هامش المهرجان الصيفي لبلدية ازيلال

انطلاق فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الصيفي لفنون الأطلس لمدينة ازيلال

معرض للمنتوجات الفلاحية المحلية بمدينة خريبكة

معرض صناعة التقليدية والغذائية وفضاء للفروسية يستقطبان الالاف من الزوار بمدينة ازيلال~

عامل إقليم ازيلال يستعرض عدة مشاريع خلال الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر

الكسكس بـ " قديد " خروف العيد و" الفاكية " من مميزات عاشوراء

الكسكس بـ " قديد " خروف العيد و" الفاكية " من مميزات عاشوراء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Atlas24 TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  حقوقيات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  محليات

 
 

»  أطلسيات

 
 

»  روبورتاج

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوادث

 
 

»  وطني

 
 

»  رآي

 
 

»  خارج الوطن

 
 

»  سياحة

 
 

»  رسميات

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  المنتخب المغربي يواجه نظيره الكاميروني يوم 16 نونبربمركب محمد الخامس بالدار البيضاء

 
 
استطلاع رأي
مارأيكم في أطلس 24 ؟

ممتازة
لاباس بها
جيدة


 
النشرة البريدية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

الحكومة تصادق على تعيينات في مناصب عليا


الـ"PPS" والاستقلال يدعوان رئيس الحكومة بفتح ورش الإصلاحات السياسية

 
حقوقيات

مجلس بوعياش يؤكد زيارة 40 ألف شخص لرواقه بالمعرض الدولي للكتاب


جمعية أسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية تعلن عن برنامجها الاحتجاجي

 
فن وثقافة

ورشتان بملتقى سينما المجتمع بإقليم خريبكة


منظمة كشاف الأطلس تنظم الملتقى الأول للإبداع والفنون بخريبكة

 
أطلسيات

يوم تحسيسي لحماية و تنمية الموارد الغابوية بدائرة القصيبة


11 عضوا بجماعة كروشن بإقليم خنيفرة يقدمون استقالتهم

 
روبورتاج

باحثة مغربية تتألق عالميا في بحوث علاج السرطان


هذا هو سعر هاتف سامسونغ الجديد غالاكسي نوت 7

 
حوادث

شرطي يهدد بتعريض نفسه للإيذاء العمدي بخنيفرة


حجز كمية مهمة من السجائر ومادة "المعسل"

 
وطني

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم متعلق بنظام الضمان الاجتماعي


أمكراز: التغطية الصحية والاجتماعية لفئة العدول والمروضين الطبيين تدخل حيز التنفيذ في مارس المقبل

 
سياحة

مراكش في قائمة مدن الأحلام لسنة 2020


نادي "تادلا راندو" للرياضات الجبلية بقصبة تادلة يحتفي باليوم العالمي للجبال بقمة تاصميت

 
رسميات

الملك يطلق برنامجا تنمويا ضخما سيُحوِّل أكادير إلى قطب اقتصادي بـ600 مليار


مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا.

 
 
المنتخب المغربي يواجه نظيره الكاميروني يوم 16 نونبربمركب محمد الخامس بالدار البيضاء

مندوبية الحليمي تكشف ارتفاع أثمان المحروقات والتأمينات