مرحبا بكم في موقع اطلس 24 موقع اخباري مغربي يصدر من جهة بني ملال خنيفرة - مدير النشر و رئيس التحرير: محمد المخطاري- المسؤول عن هيئة التحرير : إبراهيم دهباني         رجاء بني ملال يقع في فخ التعادل أمام فارس سبو             مروحية الصحة تتدخل لنقل أحد جرحى الحادثة المميتة بازيلال.             عاجل : حادثة سير خطيرة تؤدي بحياة خمسة أشخاص في مرتفعات أزيلال             الأرصاد الجوية الوطنية تتوقع هطول أمطار ضعيفة ببعض المناطق واستمرار موجة البرد.             في خطوة مفاجئة مراد فلاح يعلن عن استقالته من تدريب رجاء بني ملال            طارق مصطفى مدرب سريع وادزم بعد التعادل أمام أولمبيك خريبكة            تصريح مراد فلاح مدرب رجاء بني ملال عقب الانتصار على جعية سلا            مراد فلاح عقب التعادل السلبي امام شباب أطلس خنيفرة            أحسن سمسار في جهة بني ملال خنيفرة             الأوركيد تنطم ملتقى التربية و الابداع            الملك يقبل رأس المجاهد اليوسفي و ينوب عن الشعب             عين أسردون كما رسمها المبدع عزيز هنو            مارأيكم في أطلس 24 ؟           
Atlas24 TV

في خطوة مفاجئة مراد فلاح يعلن عن استقالته من تدريب رجاء بني ملال


طارق مصطفى مدرب سريع وادزم بعد التعادل أمام أولمبيك خريبكة


تصريح مراد فلاح مدرب رجاء بني ملال عقب الانتصار على جعية سلا


مراد فلاح عقب التعادل السلبي امام شباب أطلس خنيفرة

 
كاريكاتير و صورة

أحسن سمسار في جهة بني ملال خنيفرة
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
إعلان
 
الأكثر مشاهدة

بشرى لأميمة صاحبة أعلى معدل .. منحة دراسة في أعرق الجامعات الكندية


أغرب سرقة في المغرب.. ثلاثة بقرات في سيارة ” داسيا ”

 
مجتمع

سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط يوزع مجموعة من المساعدات بجهة بني ملال خنيفرة.


طال ارتحالك ما عودتنا سفرا

 
رياضة

رجاء بني ملال يقع في فخ التعادل أمام فارس سبو


سريع وادي زم يخطف نقطة ثمينة من خريبكة

 
محليات

ست سنوات نافدة حق مغتصب فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة ضواحي سوق السبت أولاد نمة .


يؤسفنا حال الحزام الاخضر بجماعة اولاد أكواوش دائرة ابي الجعد

 
حوارات

البرلماني الشاب بدر التوامي يتبرع ببقعة ارضية لبناء ملعب للقرب


أسماء خالد طبيبة بجعدية تجري أول عملية جراحية في العالم بالتنويم المغناطيسي

 
تحقيقات

بلاغ صحفي للمديرية الاقليمية للصحة بني ملال خنيفرة بخصوص طبيب المستعجلات


جديد برنامج 45 دقيقة:التوثيق تحث المجهر "الجريمة التعاقدية"

 
رآي

نساء ناجيات من جحيم سنوات الرصاص بخنيفرة


شكرا سيدي الوزير لأنك تعلمنا كيف نعتنى بهندامنا

 
خارج الوطن

مهاجر مغربي يتسبب في إغلاق مطار طورينو


بسبب الختان :طبيب مزور بإيطاليا يقتل طفلا ويرسل آخر الى المستعجلات.

 
اقتصاد

مشاريع فلاحية أفقية مهمة ترى النور بجهة العيون الساقية الحمراء.

 
 

إقليم أزيلال بين واقع الحال ... وانتظارات الساكنة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يوليوز 2017 الساعة 27 : 19


 

إقليم أزيلال بين واقع الحال ... وانتظارات الساكنة

 

بقلم: حسن اخياط

 

مرت ست سنوات عن محطة ما يسمى بدستور 2011، دون أن تظهر في اقليم أزيلال و بالخصوص مدينة دمنات المهمشة ، بوادر أي تغيير على جميع المستويات، دون أن يلمس المواطن الدمناتي أي تحسن في تدبير الشأن المحلي، في غياب تام لإرادة حقيقية في القطع مع زمن الفوضى والعشوائية في تسيير وتدبير المجالس والمؤسسات المحلية، فالإقليم لازال على حاله إن لم نقل تأزم وضعه أكثر فأكثر بعدما تراكمت العديد من المشاكل، بالرغم من كل الوعود التي أطنب بها أداننا مسؤولوه 'مساكن'، سواء تعلق الأمر بالمجالس المنتخبة( وهي موضوع مقالنا ) أو بالسلطات المحلية والمصالح الخارجية الأخرى . 

ان كل متتبع لأداء هده المجالس لابد أن يخلص لا محالة الى غياب الكفايات اللازمة لأغلب المنتخبين، والى افتقادهم للقدرات المطلوبة لتسيير مثل هده المؤسسات، واذا كيف ننتظر شيئا من هؤلاء والحال أن فاقد الشيء لا يعطيه، وبالتالي ونظرا لهذه الأسباب لابد' أن بعجزوا ' الله غالب' في معالجة مشاكل هده المنطقة وملفاتها المتعلقة أساسا بالحياة اليومية للمواطنين ، هذا ان افترضنا حضور هدا الهاجس لدى هؤلاء، فالأرقام والمعطيات خير دليل في ما وصل اليه الوضع بقطاع النظافة والتطهير والتهيئة وملف الباعة المتجولين، وكدا ملف الاستثمار و غيره ، دون أن نغفل الوضع المتردي للقطاعات الأساسية كالصحة و التعليم والسكن والنقل والدي يعطي إشارة واضحة على أننا وصلنا الى الباب المسدود ونقف على حافة حفرة ان بقيت الأمور على حالها  واللافت أنه رغم سخط الساكنة ومطالبتها في عدة مناسبات بتعجيل حل مجموعة من الملفات بعدما ضاقوا درعا بطريقة تدبيرها لازالت المجالس المذكورة بمباركة من السلطات تسير في نفس المسار، وتغيب كل هده الصرخات خاصة في الملفات ذات الأولوية، بل انها عوض مناقشتها ومحاولة إيجاد مداخيل للإجابة عنها تخوض في نقاشات عقيمة وصراعات حزبية ضيقة ( ما وقع في دورات المجالس الجماعية خير مثال جماعة بنواحي دمنات) العبت ثم العبث .

لقد خيبت كل البرامج المتعلقة أساسا بالتجهيز والاستثمار امال شباب دمنات وساكنة الإقليم نظرا لضعفها، وغياب تصور واضح لدى واضعي هذه البرامج للملفات ذات الأولوية ويكفي أن ننظر للاعتمادات التي خصصت لهده الملفين ( التجهيز و الاستثمار)على سبيل المثال، وكدا الرؤية المضببة لأصحابنا حول احتياجات الساكنة في هدا الجانب، وهذا ما يفسر انشغال كل  المجالس على مر السنين بمشاريع معينة وتغييب أولوية الأولويات، ما يطرح العديد من التساؤلات لابد من الإجابة عليها لإزالة الغبار عن بعض الأمور كما أنه لابد من الإشارة ووفق أراء وملاحظات مجموعة من المتتبعين أن تدبير ميزانية هده المجالس - بالإضافة الى ما أ شرنا اليه سابقا - يعرف العديد من الاختلالات خاصة في ما يتعلق بنفقات ومصاريف التسيير من تعويضات ونقل ووقود وأكل وكدا الدراسات والأبحاث الميدانية .......

وفي هدا الصدد ندعوا الساكنة والغيورين للاطلاع على التقارير المالية لهده المجالس ( الحق في المعلومة ) للوقوف على حجم هده الاختلالات وكيف يتفنن هؤلاء في  تبذير المال العام عن طريق مجموعة من الصفقات المشبوهة والمشاريع الملغومة (بناء باب نعربان بثمن خيالي و ....و .....)  .

أما فيما يخص ملف الاستثمار فحدت ولا حرج، غياب تام لرؤية واضحة لتشجيع المستثمرين على استثمار أموالهم في الإقليم (أزيلال)، وانقاض الشباب من مصيبة البطالة التي تعرف أرقامها ارتفاعا من سنة لأخرى دون أن يلاحظ أصحابنا هدا الخطر المتربص بأبنائهم،  وما قد يفتحه من أبواب جهنم في وجههم في المستقبل القريب، مع العلم أن  المعطيات الترابية والمؤهلات الطبيعية والبشرية  ستغري أي مستثمر أراد لنفسه النجاح أن يستثمر في المنطقة  دون شروط ، وتوحي بانه بمقدور اقليمنا أن يكون رائدا اقتصاديا على الأقل على مستوى الجهة خاصة في مجال الفلاحة والسياحة ...

كما سبق وأن أشرنا في السابق يستغل أصحابنا في كل محطة انتخابية امال الساكنة في مستقبل مشرق ليتحفونا ببرامج فارغة ( كوبي كولي ) ووعود تنتهي صلاحيتها بانتهاء هده المهزلة، لتعود الأمور الى ما كانت عليه في السابق أن لم نقل أسوأ، ليتضح بالملموس أن همهم الوحيد هو الجلوس على الكرسي، وما سيجنيه من غنائم حيال ذلك .

فمن ناحية لم يلتزموا ولن يلتزموا بوعودهم وبالبرامج التي سطروها والتي تدخل ضمن اختصاصات المجالس التي يقودونها للأسباب التي دكرنا جانبا منها، ومن ناحية أخرى لم يمارسوا صلاحياتهم  – ان كانوا أصلا لهم علما بها – فيما يخص المرافعة على الملفات الأساسية  التي تدخل ضمن اختصاصات القطاعات الأخرى على سبيل المثال لا الحصر الصحة والتعليم والسكن .

اذ  يطرح الوضع المتأزم لقطاع الصحة العديد من التساؤلات لدى المواطنين كان من المفروض أن يحاول هؤلاء بالرغم من عدم الاختصاص في بعض الجوانب مصارحة الساكنة بمكامن الخلل والمرافعة من أجل انقاد ما يمكن انقاده 'اديروا لي عليهوم"، مع العلم أنهم يتحملون المسؤولية في المساهمة في حل بعض المشاكل المرتبطة أساسا بالبنية التحتية ( بناء المراكز الصحية والمستوصفات وتوفير التجهيزات الللازمة ..,..)، فحساسية الملف بالنسبة للساكنة  يفرض تحمل كامل المسؤولية ووضعه ضمن أولوية الأولويات وتسليط الأضواء عليه ومحاسبة كل من له يد في ما وصل اليه الوضع، ونفس الشيء ينطبق على قطاع التعليم الدي أعجز عن حصر مشاكله ومصائبه ( سنحاول أن نخصص لها مقالا ).

أمام كل هده المعطيات التي حاولنا اختصارها في هذا المقال البسيط يبدوا أن الإقليم (أزيلال) في حاجة ماسة الى قرارات حاسمة ومقاربة استعجالية تخرجه من عنق الزجاجة بدل الوعود والبرامج الفارغة التي أكل عليها الدهر وشرب، ما يقتضي نوعا من المسؤولية المرفوقة بالمحاسبة التي يخشاها "لي فيه الدغل " رغم تحفظي على قدرة هؤلاء في الاستجابة لهذا النداء، وايماني بأن الحل في يد الساكنة، وعليهم ممارسة حقهم في المراقبة وتحصين مكتسباتهم وانتزاع أخرى لأنه و وببساطة '' ما حاس بالمزود غير لي مضروب بيه'' .

 

 







 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



محكمة الاستئناف ببني ملال تؤجل البث في ملف بائع الهواتف النقالة المتوفى

مناورة إسعافية من تنظيم المكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بأزيلال بحضور السفير الألماني

الإصلاح المنشود لمنظومة التربية و التكوين بأكاديمية التربية بجهة تادلة أزيلال

عامل إقليم أزيلال يمتص غضب نسوة أنركي و يتدارس معهن قضايا التعليم بالمنطقة

لقاء تواصلي بين الأمين العام لحزب الديمقراطيين الجدد و أعضاء المكتب المحلي و عدد من المنخرطين ببني م

انطلاق الدورة 28 لطواف المغرب الدراجات

قرب افتتاح مصلحة المحافظة العقارية والمسح الخرائطي بمدينة سوق السبت

المطالبة بدعم مشاريع مابعد محو الأمية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

المنتخب يحافظ على الصدارة بـ"طواف المغرب"

نتائج طيبة لنادي بني عمير في أول موسم له ضمن حضيرة جامعة لألعاب القوى

عامل إقليم أزيلال يلتقي بأيت أومديس بعائلة فاطمة الزعيم الأم المفقودة

وزارة الداخلية تعزل قائد مركز أنركي بأزيلال و تلحقه تأديبا إلى عمالة السمارة كإداري

وفاة حامل و جنينها بالمستشفى الجهوي ببني ملال يطرح تساؤلات حول صحة الأم الحامل

عامل إقليم أزيلال يستقبل الرجاء الرياضي لكرة القدم و يحفزهم على المزيد من النتائج السارة

ازيلال: العصبة المغربية للتربية الأساسية و محاربة الأمية تخلد ذكرى58 لتأسيس قطاع التعاون الوطني

جمعية الأعالي للصحافة تتدارس مشاكل قطاع الصحة مع المندوب الإقليمي لأزيلال

خمسيني قتل رميا بالحجارة في نزاع المراعي بأزيلال

المركز القضائي بأزيلال يتمكن من التعرف على متهمين في مقتل المسمى مزين ابراهيم

توصيات اختتام الدورة التكوينية التي نظمتها جمعية الأعالي للصحافة

أخيرا عاصمة إقليم أزيلال تحضى ببرنامج للتأهيل المندمج بحوالي 380 مليون درهم





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Atlas24 TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  حقوقيات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  محليات

 
 

»  أطلسيات

 
 

»  حوارات

 
 

»  روبورتاج

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوادث

 
 

»  وطني

 
 

»  رآي

 
 

»  خارج الوطن

 
 

»  سياحة

 
 

»  رسميات

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  المنتخب المغربي يواجه نظيره الكاميروني يوم 16 نونبربمركب محمد الخامس بالدار البيضاء

 
 
استطلاع رأي
مارأيكم في أطلس 24 ؟

ممتازة
لاباس بها
جيدة


 
النشرة البريدية

 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

التصديق على الميثاق العالمي حول هجرة مشتركة وآمنة في مراكش.


بعوي رئيسا لمنتدى الجهات الإفريقية

 
حقوقيات

فوج جديد من الملحقين القضائيين يُعزز محاكم المملكة


دخول مدرسي بأعطاب تدبيرية على كافة المستويات

 
فن وثقافة

فيلم الكيني "سوبا مودو" يتوج بجائزة عثمان صامبين في الطبعة 21 من مهرجان السينما الافريقية بخريبكة .


النونيون يفتتحون دورة عبد القادر مطاع للمهرجان الدولي للابداع المسرحي بالفقيه بن صالح

 
أطلسيات

هل حقق المنتزه الجيولوجي جيوبارك مكون النتائج المتوخاة؟


جهة بني ملال خنيفرة تبحث عن استثمارات إسبانية.

 
روبورتاج

هذا هو سعر هاتف سامسونغ الجديد غالاكسي نوت 7


بالفيديو.. الشرطي المثير للجدل هشام ملولي بطل فيلم أكشن ''ما تقيسش ختي'' بالفيديو.. الشرطي المثي

 
حوادث

مروحية الصحة تتدخل لنقل أحد جرحى الحادثة المميتة بازيلال.


عاجل : حادثة سير خطيرة تؤدي بحياة خمسة أشخاص في مرتفعات أزيلال

 
وطني

الأرصاد الجوية الوطنية تتوقع هطول أمطار ضعيفة ببعض المناطق واستمرار موجة البرد.


المجلس الثقافي البريطاني بالمغرب يطلق برنامج "تقدم" لتكوين الشباب.

 
سياحة

افتتاح معرض للصناعة التقليدية بمدينة الفقيه بن صالح


مبهر.. أروع فيديو في تاريخ المغرب تسوقه 672 قناة عالمية

 
رسميات

الأمين العام الدكتور الطيب البكوش يتباحث مع رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي


مطعم ماكدونالدز يحل ببني ملال

 
 
المنتخب المغربي يواجه نظيره الكاميروني يوم 16 نونبربمركب محمد الخامس بالدار البيضاء

مشاريع فلاحية أفقية مهمة ترى النور بجهة العيون الساقية الحمراء.