مرحبا بكم في موقع اطلس 24 موقع اخباري مغربي بصفة مؤقتة         تعيين باشا بني ملال كاتبا عاما لعمالة المحمدية             عاجل .. الأمن يصل الى الرضيعة المختطفة بالدار البيضاء             ميلاد اطار جديد ببني ملال و الجهة يعنى بالفن التشكيلي             حفل تنصيب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة             جديد .... شبان بني ملال يبدعون             المنشد المغربي الشاب عادل يكرم الآباء بأنشودة بّا الغالي            فيديو عبد العالي رزين ابن الرسمة أولاد حسون الخلفية             عاجل رجل أمن يحاول الأنتحار في هده الاتناء من سطح ولاية أمن مراكش            الأوركيد تنطم ملتقى التربية و الابداع            الملك يقبل رأس المجاهد اليوسفي و ينوب عن الشعب             عين أسردون كما رسمها المبدع عزيز هنو            رسم ثلاثي الأبعاد بريشة العزيز هنو            مارأيكم في أطلس 24 ؟           
Atlas24 TV

جديد .... شبان بني ملال يبدعون


المنشد المغربي الشاب عادل يكرم الآباء بأنشودة بّا الغالي


فيديو عبد العالي رزين ابن الرسمة أولاد حسون الخلفية

 
كاريكاتير و صورة

الأوركيد تنطم ملتقى التربية و الابداع
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

عاجل .. الأمن يصل الى الرضيعة المختطفة بالدار البيضاء


عائلة يافع تشكر الجميع على العزاء في وفاة الوالد

 
رياضة

عبد العالي رزين عداء بني عمير يفوز بنصف ماراطون لاكورونيا


انجاز رائع للعداء الواعد عبد العالي رزين

 
محليات

حفل تنصيب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة


تعيين السيد أحمد دامو مديرا إقليميا بالفقيه بنصالح.

 
حوارات

البرلماني الشاب بدر التوامي يتبرع ببقعة ارضية لبناء ملعب للقرب


أسماء خالد طبيبة بجعدية تجري أول عملية جراحية في العالم بالتنويم المغناطيسي

 
تحقيقات

بلاغ صحفي للمديرية الاقليمية للصحة بني ملال خنيفرة بخصوص طبيب المستعجلات


جديد برنامج 45 دقيقة:التوثيق تحث المجهر "الجريمة التعاقدية"

 
رآي

شكرا سيدي الوزير لأنك تعلمنا كيف نعتنى بهندامنا


إقليم أزيلال بين واقع الحال ... وانتظارات الساكنة

 
خارج الوطن

تبرع مغربي من مغاربة العالم بإحدى كليتيه لزوجته يتصدر الصحف الايطالية


إصدار جديد للدكتور محمد ظهيري حول الهجرة باسبانيا عن دار النشر الـمُـحكّمة "ديكينسون"

 
 

ملاحظات وتوصيات المجلس الجهوي للحسابات حول الجماعة القروية "تاكزيرت" إقليم بني ملال


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 أبريل 2015 الساعة 58 : 12


 

البوابة ستنشر تقرير المجلس الجهوي للحسابات خاصة ما يتعلق بجهة بني ملال خنيفرة عبر حلقات بيما فيها توضيحات المؤسسات والمجالس المنتخبة

 

الحلقة الأولى :

 

ملاحظات وتوصيات المجلس الجهوي للحسابات حول الجماعة القروية "تاكزيرت" إقليم بني ملال

 

تقع الجماعة القروية تاكزيرت بجهة تادلة أزيلال، وتمتد على مساحة 244 كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها حوالي  20665 نسمة حسب تقديرات سنة 2010 موزعين على 19 دوارا. ويتولى تدبير شؤون الجماعة مجلس جماعي مكون من 25 عضوا وطاقم إداري مكون من 42 موظف وعون. ولقد بلغ مجموع المداخيل الجماعية برسم السنة المالية 2013 ما قدره 22.432.448,60 درهم، في حين بلغ مجموع المصاريف 9.428.420,97 درهم، بينما بلغت المداخيل المرتبطة بحصة الجماعة من الضريبة على القيمة المضافة 6.270.000,00 درهم مشكلة نسبة 78,6%من مداخيل التسيير.

أفرزت مراقبة تسيير الجماعة القروية تاكزيرت عن تسجيل الملاحظات والتوصيات التالية:

أولا: تدبير المشاريع الاستثمارية

1-    مشروع تهيئة مسلك "تفرانت" 

 

إنجاز مشروع تهيئة مسلك "تفرانت"، أبرمت الجماعة الصفقة رقم 02/2008 بتاريخ 31 يوليوز 2008 بمبلغ 262.440.00 درهم، وقد لوحظ في هذا الاطار ما يلي:

- التأخر في تبليغ الأمر بالخدمة للشروع في الاشغال حيث إن الجماعة لم تقم بإصدار وتبليغ الأمر بالخدمة للشروع في الأشغال إلا بعد مرور حوالي سبعة أشهر(06/07/2009) من تاريخ تبليغ المصادقة على الصفقة (10/11/2008)، وذلك خالفا لمقتضيات المادة 36 من دفتر الشروط الإدارية العامة المطبقة على صفقات الأشغال التي تنص على وجوب تسليم الأمر بالخدمة للشروع في الأشغال خلال أجل أقصاه ستون (60) يوما الموالية لتاريخ تبليغ المصادقة على الصفقة.

- عدم انجاز بعض الاشغال الواردة بالجدول التفصيلي للأثمان ويتعلق الامر بالأثمان رقم 6 و7 و8 و9 التي لم تستعمل بصفة نهائية حيث تعتبر ضرورية للقيام بالأشغال المتعلقة بالتطهير والصرف الصحي والاسناد.

- عدم تبرير كشوفات الحسابات بجداول المنجزات المتعلقة بها الامر الذي تعذر معه التأكد من كون المبالغ المؤداة تمت تصفيتها على أسس حقيقية.

- القيام بالاستلام المؤقت للأشغال رغم عدم إنجاز المقاول للشطر الثاني من الأشغال المتعلقة بالصرف الصحي والتدعيم المنصوص عليها في الفصل 49 من دفتر الشروط الخاصة، على اعتبار أن إنجاز أشغال هذا الشطر يتطلب استعمال الخرسانة من نوع B2 ونوع B3 بالإضافة إلى الفولاذ وقنوات الصرف، في حين توضح الوضعية النهائية للأشغال أن الكميات المستهلكة من هذه المواد منعدمة.

 

2 - مشروع إنجاز أشغال تهيئة مجموعة من المسالك غير المعبدة بجماعة تاكزيرت

 

قامت الجماعة، بتاريخ 16 يوليوز 2008، بإبرام الصفقة رقم 2008/01 بمبلغ 1.442.820,00 درهم والمتعلقة بإنجاز أشغال تهيئة مجموعة من المسالك غير المعبدة بجماعة تاكزيرت، وقد عرف إنجاز وتتبع الأشغال عدم مسك دفتر الورش مما ال يسمح بتتبع سير وإنجاز الأشغال وكذلك غياب تقارير المراقبة التقنية المنجزة من طرف المختبرات، وذلك خالفا لمقتضيات الفصل 34 من دفتر الشروط الخاصة.

 

3-           مشروع تهيئة المسلك الرابط بين الطريق اإلقليمية رقم 3232 ودوار "فشتالة"

 

قامت الجماعة، بتاريخ 30 يناير 2009، بإبرام الصفقة رقم 2009/01 من أجل تهيئة المسلك الرابط بين الطريق الإقليمية رقم 3208 ودوار فشتالة بمبلغ 884.628,00 درهم. و في هذا الاطار تم اعتماد وضعيات معدة وموقعة فقط من طرف نائل الصفقة كأساس لإنجاز كشوفات الحسابات، حيث تبين غياب تأشيرة تقني الجماعة عليها، كما لوحظ أن طول المسلك الذي تم اعتماده، في الوضعيات المقدمة رقم 2 و3 و4، لحساب الكمية اللازمة من مواد تسوية الأرض وتهيئتها (رمال، الإسمنت، مواد التكسية، ...) هو 1150مترا طوليا، وذلك خالفا لما جاء في دفتر الشروط الخاصة والدراسة التقنية المنجزة من طرف مكتب الدراسات، حيث تمت الإشارة إلى أن طول المسلك يبلغ 1085 مترا طوليا، وهو ما يمثل فارقا يقدر بخمس وستين (65) مترا طوليا.

 

4- مشروع إنجاز أشغال الهندسة المدنية المتعلقة بتخزين وتزويد دواري "تخمسيت" و"تغزا" بالماءالصالح للشرب

 

قامت الجماعة، بتاريخ 24 غشت 2010، بإبرام الصفقة رقم 2010/01 من أجل إنجاز أشغال الهندسة المدنية المتعلقة بتخزين وتزويد دواري "تخمسيت" و"تغزا" بالماء الصالح للشرب، بمبلغ 790.512,00 درهم. وفي هذا الإطار، لوحظ أن الجماعة قامت بإصدار أمر بوقف الأشغال بتاريخ 07 أبريل 2011، ثم قامت بإصدار أمر باستئناف الأشغال بتاريخ فاتح دجنبر 2012، وأمر آخر بالخدمة بمتابعة الأشغال إلى ما بعد الحجم الأولي بتاريخ03 دجنبر 2011، أي بعد تاريخ إنجاز محضر التسلم المؤقت للأشغال (13 أبريل 2011)، وهو ما يخالف النصوص المنظمة للصفقات العمومية وكذا ما تم التنصيص عليه في المادة 19 من دفتر الشروط الخاصة التي جاء فيها أنه ال يتم التسلم المؤقت إلا بعد الإنجاز الكامل للأشغال كما أضافت أن التسلم المؤقت يحدد التاريخ الذي تمت خلاله معاينة صاحب المشروع انتهاء الاشغال.

 

5 - مشروع إنجاز أشغال كهربة مضخة الضخ والرفع بعين "توغزة"

 

من أجل تمكين ساكنة الجماعة من الاستفادة من مياه عين "توغزة"، قامت الجماعة بتاريخ3 شتنبر2010 بإبرام الصفقة رقم 2010/02 بمبلغ 487.910,93 درهم0 وقد لوحظ في هذا الإطار ما يلي: 

- عدم تطبيق الغرامات عن التأخير حيث نصت المادة 1-7 من دفتر الشروط الخاصة على أن مدة إنجاز الأشغال محددة في شهر واحد؛ لكن استنادا إلى الأمر بالخدمة للشروع في إنجاز الأشغال المؤرخ في 27 أبريل2010 وكذا محضر التسلم المؤقت للأشغال المؤرخ في 20 يونيو2010، لوحظ أن مدة الإنجاز بلغت شهرا و23 يوما أي بفارق 23 يوما عن مدة الإنجاز القانونية، الأمر الذي استوجب تطبيق غرامة عن التأخير بمبلغ 11.221,93 درهم.

- اعتماد المقاولة أسعارا مرتفعة لخدمات المكتب الوطني للكهرباء، وذلك مقارنة مع الأسعار التي تم تطبيقها من طرف المكتب والمضمنة في الفواتير المسلمة للجماعة. فقد نصت المادة 1-16 من دفتر الشروط الخاصة على أن الخدمات المقدمة من طرف المكتب الوطني للكهرباء تبقى على عاتق المقاولة التي تقوم باستردادها في إطار الصفقة، لكن بمقارنة أسعار هذه الخدمات المضمنة في بيان الكشف النهائي للصفقة والأسعار المضمنة في الفاتورة رقم 903008359 بتاريخ 25 أبريل2011، التي سلمها المكتب الوطني للكهرباء بخصوص هذه الخدمات، لوحظ وجود فارق بمبلغ 80.772,30 درهم بين هذه الأسعار ،مما يبين أن الجماعة قامت بأداء مبالغ غير مستحقة للمقاولة.

 

6-  مشروع إنجاز أشغال كهربة محطة الضخ "أوشرح"

 

أبرمت الجماعة، بتاريخ 03 شتنبر 2010، الصفقة رقم 2010/03 وذلك قصد إنجاز أشغال كهربة محطة الضخ أوشرح" بمبلغ 605.045,57 درهم. وقد تم بخصوص تدبير هذه الصفقة الوقوف على الاختلالات التالية:

- تغطية مصاريف تخص الصفقة بواسطة سند طلب دون إبرام عقد ملحق، حيث لجأت الجماعة إلى إبرام سند الطلب رقم 2011/44، بتاريخ 22 نونبر2011، مع نفس المقاولة نائلة الصفقة بمبلغ 104.000,40  درهم.

- اعتماد المقاولة أسعارا مرتفعة لخدمات المكتب الوطني للكهرباء، حيث نصت المادة 1-16 من دفتر الشروط الخاصة على أن الخدمات المقدمة من طرف المكتب الوطني للكهرباء تبقى على عاتق المقاولة التي تقوم باستردادها في إطار الصفقة، لكن بمقارنة أسعار هذه الخدمات المضمنة في بيان الكشف النهائي للصفقة وتلك المضمنة في الفاتورة رقم 903194122 بتاريخ 10غشت2011 التي سلمها المكتب الوطني للكهرباء بخصوص هذه الخدمات، لوحظ وجود فارق بمبلغ 63.285,22 درهم بين هذه الأسعار، مما يبين أن الجماعة قامت بأداء مبالغ غير مستحقة للمقاولة .

 -  تفاوت بين كميات الأشغال الواردة بجدول المنجزات والكميات الواردة بكشوفات الحسابات النهائية، حيث تبين، من خلال مقارنة كميات الأشغال المنجزة المدرجة بجداول المنجزات والكميات الواردة بكشوفات الحسابات النهائية، اختلاف في هذه الكميات بما يطابق مبلغا قدره 71.975,00 درهم.

 

7-  مشروع إنجاز الطريق الرابطة بين مركز تاكزيرت ودوار "حنصالة"

 

قامت الجماعة، بتاريخ 20 مارس 2012، بإبرام الصفقة رقم 2012/01 بمبلغ 3.534.745,80 درهم، وذلك بهدف إنجاز الطريق الرابطة بين مركز تاكزيرت ودوار حنصالة على طول 9,5 كلم. وبعد المعاينة والاطلاع على وثائق ملف الصفقة، تم الوقوف على الاختلالات التالية:

-  شروع المقاولة نائلة الصفقة في إنجاز الأشغال تم قبل تاريخ تبليغها مصادقة السلطة الوصية على الصفقة)25 يونيو 2012) وقبل إصدار الأمر ببدء الأشغال والمؤرخ في 15فبراير 2013.

- عدم تطبيق الغرامات عن التأخير حيث بلغت مدة الانجاز الفعلية للأشغال ثلاثة عشر شهرا ، عوض خمسة أشهر المحددة في المادة V-1 من دفتر الشروط الخاصة المتعلق بالصفقة. وعليه فإن غرامات التأخير الواجب تطبيقها على المقاولة تقدر بمبلغ 353.474,58 درهم، بتطبيق الحد الأقصى المحدد في 10 %  من مبلغ الصفقة.

 

- استلام الجماعة بصفة مؤقتة للأشغال بالرغم من ظهور هبوط "affaissement" بعدة مقاطع من الطريق، وحدوث تفكك أو انفصال في الإسفلت المنجز على طول الطرق نتيجة قلة معدل رش اللاصق(le liant) والذي أدى إلى زحف الطبقة الثانية وتكون شروخ في الإسفلت؛ بالإضافة إلى عدم رص الارضية (compactage) بالجودة اللازمة، حيث تمت ملاحظة ذلك في محضر تتبع الأشغال المؤرخ في 08 أكتوبر 2012. كما لوحظ وجود ذبذبات "ondulations" على مستوى عدة مقاطع من الطريق وعدم إنجاز جدار الدعم (murs de soutènement) في كثير من المقاطع التي تشكل خطرا.

 

لكل ما سبق، يوصي المجلس الجهوي للحسابات بما يلي:

-  تبليغ الأمر بالخدمة للشروع في الأشغال داخل الآجال القانونية؛

- إنجاز الأشغال الواردة بالجدول التفصيلي للأثمان؛

- اعتماد جداول المنجزات لإعداد كشوفات الحسابات؛

- العمل، قبل القيام بالتسلم المؤقت للأشغال، على التأكد من إنهائها ومن تطابقها مع المواصفات التقنية المتعاقد بشأنها؛

- اعتماد عقد ملحق عوض سند الطلب لإتمام الأشغال المتعلقة بالصفقة؛

- تطبيق الجزاءات القانونية عند التأخر في إنجاز الأشغال؛

- اعتماد الفواتير المقدمة من طرف المكتب الوطني للكهرباء كأساس لتصفية وأداء خدمات هذا المكتب في إطار الصفقة؛

- الحرص على عدم البدء في تنفيذ الأشغال قبل إصدار الأمر بالخدمة للشروع في إنجازها.

 

ثانيا: تدبير المداخيل الجماعية

 

1-    منتوج كراء المحلات التجارية والسكنية

تبين من خلال الاطلاع على ملفات كراء المحلات التجارية والسكنية وبعد الزيارة الميدانية لهذه المحلات، أن جلها لم يتم كراؤه ويتعلق الأمر بخمس محلات سكنية من ضمن ستة، وبثمانية عشر  محلا تجاريا من ضمن اثنين وأربعين  محلا، مما يعرض هذه المحلات للتلف وال يساهم في تنمية موارد الجماعة. كما لوحظ ضعف السومة الكرائية لهذه المحلات، حيث ال يتجاوز مبلغ إيجار جلها سبعين درهما، مما يؤثر سلبا على مداخيل الجماعة.

 

2-    الرسم المفروض على النقل العمومي للمسافرين

تبين من خلال الاطلاع على ملفات الملزمين عدم اتخاذ الإجراءات الضرورية الاستخلاص الرسم المفروض على النقل العمومي للمسافرين حيث لوحظ أن جل أصحاب سيارات الأجرة الذين يزاولون نشاطهم داخل المجال الترابي للجماعة يمتنعون عن أداء الرسم على النقل العمومي للمسافرين دون تدخل الجماعة الاستخلاص متأخرات هذا الرسم والتي بلغت إلى غاية نهاية شهرشتنبر2013 ما مجموعه 38.850.00 درهم، مما أدى إلى تفاقم الباقي استخلاصه غير المتكفل به من طرف المحاسب العمومي.

3-     الرسم المفروض على محال بيع المشروبات

تبين من خلال الاطلاع على ملفات الملزمين بأداء الرسم على بيع المشروبات ما يلي:

- غياب الملفات الخاصة بالملزمين وعدم مسكها بشكل كامل ومنتظم يمكن من تتبع أداء كل ملزم على حدة؛

- عدم إيداع الملزمين للتصريح بالتأسيس عند البدء في ممارسة نشاطهم مما يخالف مقتضيات المادة 67 من القانون رقم  47.06 المتعلق بجبايات الجماعات المحلية؛

- ضعف أرقام المعاملات المصرح بها من قبل أصحاب محلات بيع المشروبات مقارنة مع النشاط التجاري لهذه المحلات، إذ ال تتجاوز في أغلبها أحد عشر درهما في اليوم؛

- عدم ممارسة الجماعة لحق المراقبة والاطلاع بالرغم من تنصيص المادتين 149 و151 من القانون رقم  المتعلق 47.06 بجبايات الجماعات المحلية لحق الإدارة في المراقبة والطلاع على الإقرارات والوثائق المعتمدة من أجل التحقق من صحة الإقرارات والتصاريح المدلى بها؛

- عدم سلك الجماعة لمساطر تصحيح أساس فرض الرسم رغم ضعف أرقام المعاملات المصرح بها من طرف الملزمين، وذلك خالفا للمادة 155 من القانون رقم 47.06  المتعلق بجبايات الجماعات المحلية، بالإضافة إلى عدم تطبيق الغرامة المتعلقة بتقديم إقرار ال يعكس نشاط المحلات والبالغ قدرها 500,00 درهم المنصوص عليها في المادة 144 من نفس القانون.

اعتبارا لما سلف، يوصي المجلس الجهوي للحسابات بما يلي:

- العمل على كراء وتثمين المحلات التجارية والسكنية للجماعة؛

- تفعيل الإجراءات القانونية من أجل فرض واستخلاص الرسم المفروض على النقل العمومي للمسافرين؛

- العمل على المسك المنتظم لملفات الملزمين من أجل التتبع والمراقبة؛

- الحرص على إعمال مساطر تصحيح أساس فرض الرسم على محال بيع المشروبات وتطبيق الغرامة المنصوص عليها في المادة 146 من قانون الجبايات المحلية؛

- الحرص على تفعيل حق الجماعة في المراقبة والاطلاع.

 

ثالثا: تدبير مجال التعمير

بخصوص تدبير مجال التعمير بتراب الجماعة تم تسجيل الملاحظات التالية:

= عدم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين لضوابط التعمير

لوحظ، عند الاطلاع على لوائح المخالفات، أنه تم تسجيل أكثر من 250 مخالفة في مجال التعمير ما بين سنتي2009 و2013، في حين لم تقم الجماعة بسلك مسطرة المتابعة القضائية إلا في حق بضع عشرات من المخالفين وهذا ما شجع على تكرار ارتكاب المخالفات من طرف نفس الأشخاص.

=  تسليم الجماعة لشواهد إدارية من أجل التخلي عن المتابعة القضائية في حق بعض المخالفين ضدا على القوانين والأنظمة الجاري بها العمل

لوحظ بخصوص المخالفات التي تمت مباشرة مسطرة المتابعة القضائية بشأنها، أن الجماعة قامت في الكثير من الحالات بالتخلي عن هذه المتابعات، وذلك بدعوى أن المخالفين قد قاموا بتسوية وضعيتهم القانونية. إلا أنه لم يتم الوقوف على ذلك في عين المكان حيث تبين أن المتخلى عن متابعتهم قاموا ببناء طابق أو أكثر بدون الحصول على رخصة، بل إنهم يقطنون هذه البنايات، مستمرين في مخالفتهم لضوابط التعمير. فتسليم الجماعة لهذه الشواهد الإدارية ألجل التخلي عن المتابعة القضائية يعد تزكية لهذه الخروقات ومخالفة لمقتضيات المادة 67 من القانون رقم 12.90 المتعلق بالتعمير والتي تنظم استمرار الشكاية أو سحبها.

= عدم احترام الشروط الشكلية المسطرية بخصوص إنجاز الشكايات ومحاضر المعاينات المتعلقة بمخالفة ضوابط التعمير

لوحظ أن الجماعة ال تقوم بتحديد هوية المخالفين لضوابط التعمير بالشكل المطلوب عند توجيه ملفات المخالفات لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية قصد مباشرة المتابعات القضائية، مما يضطر هذا الأخير إلى مراسلتها قصد تحديد هوية المخالف بالدقة اللازمة. إلا أن الجماعة ال تستجيب لذلك بدعوى عدم تمكنها من الحصول على هذه المعلومات رغم توفرها على كافة الوسائل التي تساعدها على تحديد هوية القاطنين بترابها. بالإضافة إلى ذلك، فإنه ال يتم تضمين الاسم الكامل للعون منجز المحضر. ويترتب عن الاختلالات المذكورة إما توقف مسطرة المتابعة أو بطئها.

=  خروقات في تسليم الشواهد الإدارية من أجل تفويت البقع الأرضية

قامت الجماعة بين سنتي 2010 و2013 بتسليم أزيد من 120 شهادة إدارية من أجل تفويت بقع أرضية. وقد تبين أن هذه التفويتات مجرد غطاء لعمليات تجزئة مخالفة لما هو منصوص عليه في الظهير الشريف رقم  1.06.063 بشأن توسيع نطاق العمارات القروية والقانون رقم 12.90 سالف الذكر والقانون رقم 25.90 المتعلق بالتجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات، مما يتيح لمفوتي هذه البقع:

-  تقسيم الأراضي الفلاحية إلى بقع صغيرة (أغلبها في حدود 100 مّ(غير مجهزة وغير صالحة للبناء على أساس الشواهد الإدارية وشواهد القسمة المسلمة من الجماعة، دون اللجوء إلى المسطرة الواجب اتباعها؛

 -  بيع هذه الأقسام من الأراضي بعقود عدلية بناء على الشواهد الإدارية المسلمة من طرف الجماعة

- الإعفاء من واجبات الرسوم لصالح الجماعة التي تترتب عن التجزئات؛

- الإعفاء من مصاريف التجهيزات الأساسية، بل إن جل المفوتين استفادوا من تدخل الجماعة لإنجاز بعض التجهيزات كإنجاز المسالك والربط بشبكة الماء الصالح للشرب وكذا شبكة الكهرباء.

 

=  إنجاز مشروع تجزئة " ودادية الأمل " دون الحصول على الترخيص المسبق

من خلال الزيارة الميدانية للمشاريع العمرانية بالجماعة وكذا دراسة وثائق التعمير، لوحظ وجود التجزئة المسماة " ودادية الأمل" والتي لم يسبق للجماعة أن منحت ترخيصا بإحداثها. وفي خرق للقوانين الجاري بها العمل في ميدان التعمير، قامت الجماعة، ممثلة في رئيسي مجلسها السابق والحالي، بمنح أعضاء الودادية تراخيصا بالبناء تم بموجبها إقامة مجموعة من الأبنية. علما أن التجزئة ال تتوفر على التجهيزات الأساسية، مما سيفرض على الجماعة مستقبلا تحمل تكاليف إنجاز هذه التجهيزات.

= احتساب المساحة غير المبنية أثناء تصفية الرسم على عملية البناء

لوحظ أن المصلحة التقنية المكلفة بتصفية الرسم على عملية البناء ال تقوم بخصم مساحة الباحات والمساحة المقابلة لسمك الجدران المحيطة والمساحة تحت السلالم وباقي المساحات غير المبنية (كالفراغات) من المساحة المغطاة، والتي يتم على أساسها تصفية الرسم، بحيث يتم احتساب كامل مساحة الأرضية (.surface de plancher)

=  منح إعفاءات جزئية للملزمين بأداء الرسم على عمليات البناء

بناء على أوامر رئيس الجماعة، منحت لمجموعة من الملزمين إعفاءات جزئية بخصوص الرسم على عمليات البناء، وذلك باحتساب جزء فقط من المساحة المغطاة، عند تصفية الرسم، وليس كامل المساحة المغطاة كما جاء في المادة 32 من القانون رقم 89.14 المتعلق بجبايات الجماعات المحلية. وبالرجوع إلى ملفات المعفيين من هذا الرسم وإعادة احتساب المساحة المغطاة بالمتر المربع، تبين أن الجماعة قد تخلت بهذا الإعفاء عن موارد بلغت على سبيل المثال24.865,00 درهم سنة 2009.

=  تخفيض تسعيرة الرسم على عمليات البناء بدون سند قانون

تقوم الجماعة بتغيير تخصيص البنايات المزمع إنشاؤها من سكن فردي إلى عمارات لتمتيع المستفيدين من رخص البناء من التسعيرة المنخفضة المطبقة على العمارات والتي حددها القرار الجبائي في 10 دراهم للمتر المربع المغطى في حين أن تسعيرة السكن الفردي حددت في 20 درهم للمتر المربع المغطى.

وعليه، فإن المجلس الجهوي للحسابات يوصي بما يلي:

- اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين لضوابط التعمير وعدم تسليم الشواهد الإدارية من أجل التخلي عن المتابعة القضائية في حق المخالفين الذين لم يسووا وضعيتهم القانونية؛

- احترام الشروط الشكلية المسطرية المتعلقة بإنجاز الشكايات ومحاضر المعاينات المتعلقة بمخالفة ضوابط التعمير؛

- عدم تسليم الشواهد الإدارية من أجل تفويت البقع الأرضية؛

- التقيد بمقتضيات القانون رقم 25.90 المتعلق بالتجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات؛

- عدم منح إعفاءات جزئية للملزمين بأداء الرسم على عمليات البناء؛

- احترام قواعد تصفية الرسم على عمليات البناء؛

- احترام مقتضيات القرار الجبائي فيما يخص تطبيق التسعيرة المطابقة للسكن الفردي.

 

رابعا: تدبير المرافق العمومية

1-     تدبير مرفق الماء الشروب

لوحظ بخصوص تدبير مرفق الماء الشروب ما يلي:

- ارتفاع الباقي استخلاصه والذي بلغ 766.055,83 درهم، دون أن تتخذ الجماعة أي إجراء في حق المستفيدين ودون إرسال أوامر الاستخلاص للمحاسب قصد التكفل بها؛

- عدم تفعيل جزاءات عدم الأداء المتمثلة في غلق أنابيب إيصال الماء وفرض غرامة 50,00 درهم عند كل تأخير عن الأداء يتجاوز 15 يوما طبقا للفصل 26 من القرار الجبائي؛

- عدم تفعيل الجزاءات المنصوص عليها في الفصل 27 من القرار الجبائي والمتمثلة في غرامة ثابتة محددةة في 1000,00 درهم مع احتساب 00, 100درهم عن كل شهر، انطلاقا من بداية السنة التي ضبطت فيها مخالفات الاستغلال غير القانوني للماء كالربط خارج العداد أو الربط بدون عداد أو الربط بدون ترخيص أو عدم صالحية بعض العدادات في احتساب الكمية المستهلكة لغياب الرصاص الواقي أو تركيب العداد في الاتجاه المعاكس.

 

2-لامرفق جمع ونقل النفايات المنزلية

تميز تدبير مرفق جمع ونقل النفايات المنزلية بمجموعة من الخروقات يمكن إجمالها فيما يلي:

- تدبير مرفق النفايات المنزلية بصفة مباشرة بموجب سندي الطلب رقم 02/2013 بتاريخ 25 مارس2013  ، ورقم 19/2013 بتاريخ18  شتنبر 2013، بكراء معدات وشاحنات لنقل النفايات إلى المطرح على التوالي بمبلغ 120.000,00 درهم و60.000,00 درهم، مخالفة بذلك قواعد الالتزام بالنفقات؛

- عدم احترام اختصاصات المجلس الجماعي المخول له قانونا التقرير في طريقة تدبير مرفق النفايات بموجب المادة 39 من القانون 00-78 المتعلق بالميثاق الجماعي واعتماد طريقة تدبير غير تلك المنصوص عليها في المادة 39 سالفة الذكر وهي الوكالة المباشرة والوكالة المستقلة والامتياز ومختلف طرق التدبير المفوض. بالإضافة إلى ذلك، فإن الجماعة لم تقم بفرض أي دفتر تحملات على المقاولة المكلفة بتسيير هذا المرفق؛

-  تكليف شركة أخرى "س أ" بجمع النفايات المنزلية ابتداء من شهر أكتوبر 2013 في غياب أي عالقة تعاقدية بين الجماعة والشركة المعنية في انتظار إعداد سند طلب لتسوية النفقات المتعلقة بهذه الخدمة، وهو ما يشكل خرقا لقواعد الالتزام بالنفقات وعدم احترام مبدأ المنافسة المسبقة.

وعليه، فإن المجلس الجهوي للحسابات يوصي بما يلي:

- العمل على اتخاذ الإجراءات الضرورية من أجل الرفع من وتيرة الاستخلاص وخفض الباقي استخلاصه بخصوص استهلاك الماء؛

- الحرص على ضبط مخالفات الاستغلال غير القانوني للماء وعدم الاداء في الوقت المحدد، وتفعيل الجزاءات المنصوص عليها في القرار الجبائي؛

- احترام المقتضيات القانونية المتعلقة بطرق تدبير المرافق العمومية خاصة مرفق جمع ونقل النفايات المنزلية؛

- احترام اختصاصات المجلس الجماعي المتعلقة بإحداث المرافق العمومية و طرق تدبيرها.

 

 

 

 







 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشرقي الضريس: لا تغيير في تاريخ الانتخابات

الإصلاح المنشود لمنظومة التربية و التكوين بأكاديمية التربية بجهة تادلة أزيلال

بني ملال : لقاء تواصلي إقليمي حول التدابير ذات الأولوية لإصلاح منظومة التربية والتكوين

احذر: لا تشرب الشاي بشلالات اوزود فثمن الكأس الواحد 18 درهم و100 درهم للبريق في زمن النهوض بالسياحة

الوزير مبديع أول المرشحين لمغادرة حكومة بنكيران

ملاحظات وتوصيات المجلس الجهوي للحسابات حول الجماعة القروية "تاكزيرت" إقليم بني ملال

"حلم" يتوج بكبرى جوائز الفيلم الحقوقي والتربوي ببني ملال

هؤلاء من وافق الملك على استوزارهم..

رئيس المجلس الاقليمي للفقيه بن صالح يعاتب وزير الفلاحة لعدم اهتمامه بالإقليم وجهة تادلة أزيلال

بيان هام لمجموعة ستار بويز : سياسة جديدة

ملاحظات وتوصيات المجلس الجهوي للحسابات حول الجماعة القروية "تاكزيرت" إقليم بني ملال

مسيرة للأساتذة المتدربين بمركز التربية والتكوين في شوارع بني ملال





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  Atlas24 TV

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  حقوقيات

 
 

»  رياضة

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  محليات

 
 

»  أطلسيات

 
 

»  حوارات

 
 

»  روبورتاج

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوادث

 
 

»  وطني

 
 

»  رآي

 
 

»  خارج الوطن

 
 

»  سياحة

 
 

»  رسميات

 
 
استطلاع رأي
مارأيكم في أطلس 24 ؟

ممتازة
لاباس بها
جيدة


 
النشرة البريدية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
سياسة

تعيين باشا بني ملال كاتبا عاما لعمالة المحمدية


قطار مسار الثقة يصل الى جهة بني ملال خنيفرة

 
حقوقيات

فيدرالية رابطة حقوق النساء كأول جمعية نساءية حقوقية تصدر بيانا حول حراك الريف.


اكاديميون حقوقيون وفاعلون جمعويون في دورة تدريبية مغاربيةبتونس حول الاعلام البدير وحقوق الإنسان

 
فن وثقافة

ميلاد اطار جديد ببني ملال و الجهة يعنى بالفن التشكيلي


'علبة الأقنعة' رواية مغربية عن شخصيات تقيم في جحيم وجودي

 
أطلسيات

ظاهرة السرقة والسطو على المحلات العمومية تستفحل بمشيخة فرياطة جماعة تاكزيرت


الوالي و رئيس جهة بني ملال خنيفرة يوزعان مجموعة من الحافلات والشاحنات لعدة جماعات

 
روبورتاج

هذا هو سعر هاتف سامسونغ الجديد غالاكسي نوت 7


بالفيديو.. الشرطي المثير للجدل هشام ملولي بطل فيلم أكشن ''ما تقيسش ختي'' بالفيديو.. الشرطي المثي

 
حوادث

مقتل طالب في مواجهات بكلية الآداب بأكادير بين الفصيل الصحراوي و الأمازيغي


إيداع دركي دار ولد زيدوح الذي قتل زوجته بمسدسه الوظيفي السجن المحلي

 
وطني

بني ملال - خنيفرة ~المحطة الخامسة لقافلة خدمات الدعم المالي وغير المالي لفائدة المقاول الذاتي


النص الكامل للخطاب الملكي القوي والدال لعيد العرش

 
سياحة

افتتاح معرض للصناعة التقليدية بمدينة الفقيه بن صالح


مبهر.. أروع فيديو في تاريخ المغرب تسوقه 672 قناة عالمية

 
رسميات

اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم الفقيه بن صالح تصادق على 49 مشروع


برنامج زيارة رئيس الحكومة لبني ملال